مقتدى الصدر يدعو السياسيين العراقيين لتوقيع "ميثاق شرف"

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:37
زعيم التيار الصدري الشيعي مقتدى الصدر
زعيم التيار الصدري الشيعي مقتدى الصدر

اعلن متحدث باسم زعيم التيار الصدري الشيعي مقتدى الصدر السبت عن دعوة وجهها الصدر الى جميع الاطراف العراقية لتوقيع "ميثاق شرف وطني" لبناء عراق جديد بعد خروج القوات الاميركية.
وقال صلاح العبيدي في تصريح وزعه مكتب الصدر في النجف للصحافيين ان "الصدر يدعو كافة الاطراف العراقية، السياسية والاجتماعية والعشائرية والعلمانية، للتوقيع على ميثاق شرف وطني يكون صفحة جديدة للعراق بعد خروج قوات الاحتلال".
واوضح ان "هذا الميثاق يدعو الى الحوار والتسالم والتوافق لبناء العراق الجديد".
واضاف ان "الصدر سيعلن تفاصيل هذا الميثاق والجهات التي ستوجه الدعوة اليها في مؤتمر صحفي قريبا".
واشار العبيدي الى ان "فقرات هذا الميثاق قابلة للنقاش والحوار مع جميع الاطراف للوصول الى رؤية موحدة من اجل التوقيع والالتزام بالميثاق".
وستتولى شخصيات من التيار الصدري وكتلة الاحرار (التابعة للتيار الصدري) في مكتب النجف لقاء الاطراف المعنية لايصال تفاصيل هذا الميثاق، وفقا للعبيدي.
ولم يستطع السياسيون العراقيون التوصل الى اتفاق لمعالجة كثير من الامور بينها تسمية وزيري الداخلية والدفاع، رغم تشكيل الحكومة الحالية قبل حوالى عام.
كما يعاني العراق من ازمات سببها صراعات سياسية داخلية واخرى خارجية، ادت الى عدم استقرار البلاد امنيا واقتصاديا وسياسيا وعدم التوصل الى معالجات لكثير من المشاكل.
وبعد ثماني سنوات من تواجدها العسكري فيه، تعمل القوات الاميركية حاليا على الانسحاب من البلاد بحلول نهاية العام.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك