"تحرير" 150 بلدة بمساعدة الغارات الروسية ومقتل اطفال في هجوم على مدرسة

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2016 - 01:46
سانا: "إرهابيين تكفيريين ينتشرون في حي بني زيد استهدفوا حي الأشرفية السكني
سانا: "إرهابيين تكفيريين ينتشرون في حي بني زيد استهدفوا حي الأشرفية السكني

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، إن 12 طفلا ومعلمة قد قتلوا في غارة روسية طالت مدرسة في بلدة عنجارة في ريف حلب الغربي، شمالي سوريا.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "قتل 12 طفلا ومعلمة صباح الاثنين، في غارة روسية استهدفت مدرسة في بلدة عنجارة الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة في ريف حلب الغربي"، لافتا إلى إصابة 20 آخرين، هم أطفال ومعلمات، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتنفذ موسكو منذ 30 سبتمبر ضربات جوية في سوريا، تقول إنها تستهدف "المجموعات الإرهابية"، وتتهمها دول الغرب والفصائل المسلحة باستهداف المجموعات المعارضة، أكثر من تركيزها على المتشددين.

ويشهد ريف حلب الغربي، وفق عبد الرحمن، منذ الأحد، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة المتشددة وغيرها.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، بأن 3 أطفال قتلوا جراء إصابتهم بقذائف أطلقتها الفصائل المسلحة، استهدفت حي الأشرفية الواقع تحت سيطرة قوات النظام.

ونقلت "سانا" عن مصدر في قيادة شرطة محافظة حلب إن "إرهابيين تكفيريين ينتشرون في حي بني زيد استهدفوا حي الأشرفية السكني بقذائف صاروخية، تسببت باستشهاد 3 أطفال وإصابة شخصين بجروح ووقوع أضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة".

تحرير 150 بلدة

أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية عن تحرير ما يربو عن 150 بلدة سورية في ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني بمساندة الغارات الروسية.

وأوضح سيرغي رودسكوي رئيس الإدارة العامة للعمليات في هيئة الأركان أنه في ديسمبر/كانون الأول الماضي تم تحرير 134 بلدة وقرية سورية من أيدي الإرهابيين، كما تم تحرير 19 بلدة أخرى منذ بداية السنة الجديدة.

وأضاف خلال إيجاز صحفي عقده الاثنين 11 يناير/كانون الثاني أن أبرز النجاحات في المعارك ضد الإرهابيين تم تحقيقها في محافظات حلب واللاذقية وحماة وحمص والرقة.

وأضاف رودسكوي أن الطائرات الحربية الروسية في سوريا نفذت منذ بداية العام 311 طلعة قتالية في 10 محافظات ودمرت خلالها نحو 1100 موقع للإرهابيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك