مقتل ثمانية في احتجاجات للناطقين بالانجليزية في الكاميرون

منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 08:24
مقتل ثمانية في احتجاجات للناطقين بالانجليزية في الكاميرون
مقتل ثمانية في احتجاجات للناطقين بالانجليزية في الكاميرون

قال مسؤول وشهود إن شرطة الكاميرون قتلت ثمانية أشخاص على الأقل وجرحت آخرين في المناطق المضطربة الناطقة بالإنجليزية يوم الأحد خلال احتجاجات نظمها نشطاء يطالبون بانفصال تلك المناطق عن البلد ذي الأغلبية الناطقة بالفرنسية.

تأتي الاحتجاجات، التي نُظمت في يوم ذكرى استقلال المناطق الناطقة بالانجليزية عن بريطانيا، بعد القوة الدافعة التي اكتسبتها حركة تشكلت منذ شهور لمناهضة ما تتصور أنه تهميش من جانب الحكومة التي يهيمن عليها الناطقون بالفرنسية.

وأصبحت الاحتجاجات التي بدأت في أواخر العام الماضي نقطة جذب للمعارضة ضد حكم الرئيس بول بيا المستمر منذ 35 عاما.

وقال دوناتوس نجونج فونيو رئيس بلدية كومبو إن خمسة سجناء لقوا حتفهم بعد اندلاع حريق في السجن نحو الساعة السادسة صباحا (الخامسة بتوقيت جرينتش).

وفي حوادث أخرى بالمدينة قتل الجنود محتجا وأصابوا اثنين آخرين بعدما رفعوا العلم الأزرق والأبيض لحركة أمبازونيا الانفصالية.

وقال فونيو إن امرأة قتلت داخل منزلها لكنه لم يقدم تفاصيل.

ولم يتسن الوصول لمسؤولين بالجيش أو الشرطة للتعليق على حوادث إطلاق النار.

وقال مصدر أمني طلب عدم نشر اسمه في وقت سابق يوم الاحد ”نحن لا نستخدم العنف إلا إذا واجهنا تهديدا كبيرا. توجد مخاطر متعددة ومنها مخاطر إرهابية. نحن نحافظ على الهدوء“.

وفي تدوينة بحسابه الرسمي على فيسبوك ندد رئيس البلاد بول بيا بأعمال العنف.

وقال شهود عيان إن محتجا لقي حتفه على مشارف مدينة بويا خلال محاولة قوات الأمن منع مسيرة مؤيدة للانفصال من دخول المدينة.

ويعود انقسام الكاميرون في الأصل إلى نهاية الحرب العالمية الأولى عندما قسمت عصبة الأمم الكاميرون، المستعمرة الألمانية السابقة، بين فرنسا وبريطانيا المنتصرتين في الحرب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك