مقتل جنديين من القوة الدولية الموقتة في جنوب لبنان

منشور 14 آذار / مارس 2010 - 07:10
قتل جنديان من القوة الدولية الموقتة المنتشرة في جنوب لبنان (اليونيفيل) واصيب ثلاثة آخرون بجروح السبت لدى خروج آلية كانا فيها عن الطريق في منطقة راشيا الفخار (جنوب شرق)، بحسب ما افاد بيان صادر عن اليونيفيل.

وجاء في البيان ان "عنصرين من قوات حفظ السلام قتلا واصيب ثلاثة آخرون بجروح في حادث حصل لدى خروج آلية تابعة لليونيفيل عن الطريق في محيط راشيا الفخار".

واوضح مراسل وكالة فرانس الذي وصل الى مكان الحادث ان الجنود تابعون للكتيبة الفرنسية العاملة ضمن القوة الدولية الموقتة في الجنوب، مشيرا الى ان الآلية تدهورت وسقطت في واد.

وافاد بيان اليونيفيل ان الجرحى نقلوا الى مستشفى في صيدا، اكبر مدن جنوب لبنان، لتلقي العلاج.

واعرب وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران عن "حزنه" لمقتل الجنديين الفرنسيين.

وقال في بيان لبعثة الاعلام في وزارة الدفاع الفرنسية ان "الجنديين قتلا بعدما تدهورت اليتهما المصفحة في واد خلال مهمة استطلاع في المنطقة".

واضاف ان الجنود الاخرين الثلاثة الذين اصيبوا في الحادث "نقلوا الى مستشفى صيدا".

وليس هذا الحادث الاول من نوعه. فقد قتل جندي دنماركي في حادث في كانون الثاني/يناير. كما قتل جندي من الكتيبة الاسبانية في حادث آخر في حزيران/يونيو 2008. وتسبب اصطدام شاحنة صهريج تابعة للكتيبة البولندية بسيارة مدنية في تموز/يوليو 2007 بمقتل اربعة مدنيين لبنانيين.

وانشئت اليونيفيل في 1978 لمراقبة الوضع في جنوب لبنان، وتم تعزيزها بعد حرب تموز/يوليو 2006 بين حزب الله اللبناني والجيش الاسرائيلي.

وتعتبر فرنسا ثاني اكبر مساهم بقوات فيها بعد ايطاليا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك