مقتل جندي اميركي خلال عمليات بالأنبار

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:35
أعلن الجيش الأمريكي مقتل أحد عناصر مشاة البحرية "مارينز" خلال عمليات قتالية الاثنين ليعد الضحية التاسعة بين صفوف القوات الأمريكية في أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكعادته، لم يكشف البيان العسكري الثلاثاء عن تفاصيل سوى أن المارينز لقي مصرعه أثناء مشاركته في مهام قتالية في محافظة الأنبار.

ويرفع الضحية الأخيرة محصلة خسائر الجيش الأمريكي البشرية، ومنذ غزو العراق عام 2003، إلى 3817 قتيلاً، قتل منهم 814 خلال العام الجاري.

وسجل العام الماضي مقتل 822 جندياً أمريكياً.

وقد سجل شهر سبتمبر/ أيلول الماضي أدنى حصيلة قتلى بين الجنود الأمريكيين منذ أكثر من عام، بلغت 63 قتيلاً، إلا أن مسؤولون عسكريون أمريكيون وصف هذا العدد بأنه "مازال كبير جداً".

ويُعد هذا العدد من الضحايا هو أقل معدل خسائر بشرية يتكبدها الجيش الأمريكي في العراق، منذ يوليو/ تموز من العام 2006، والذي سجل مقتل 43 جندياً أمريكياً، تلاه مقتل 65 جندياً في أغسطس/ آب من نفس العام الماضي.

وسجل شهر أغسطس/ آب الماضي (2007) سقوط 79 قتيلاً، ليعادل محصلة القتلى المسجلة في يوليو/ تموز من العام الجاري.(المزيد)

وتُعد شهور الربيع الماضي، من أكثر الشهور دموية بالنسبة للجيش الأمريكي في العراق، حيث سجلت سقوط 104 قتلى في أبريل/ نيسان، و126 قتيلاً في مايو/ أيار، الذي اعتبر ثالث أسوأ شهر للقوات الأمريكية في العراق، فيما سجل شهر يونيو/ حزيران سقوط 101 قتيلاً.

وبدأ التصاعد في أعداد القتلى الأمريكيين اعتباراً من شهر أغسطس/ آب من العام الماضي (2006)، الذي سجل سقوط 65 قتيلاً، ارتفع في سبتمبر/ أيلول التالي إلى 72 قتيلاً، ثم قفز إلى 106 قتلى في أكتوبر/ تشرين الأول من نفس العام.

وتراجع عدد القتلى الأمريكيين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مسجلاً 70 قتيلاً، قبل أن يقفز مرة أخرى في آخر شهر من العام الماضي، مسجلاً 112 قتيلاً في ديسمبر/ كانون الأول 2006.

وكان شهر يناير/ كانون الثاني من نفس العام (2007)، قد شهد مقتل 83 عسكرياً أمريكياً، بينما لقي 81 جندياً مصرعهم في شهري فبراير/ شباط، ومارس/ آذار الماضيين.

ويعتبر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2004، أكثر الشهور التي سقط فيها جنود أمريكيين، في مواجهات عنيفة مع مسلحين في الفلوجة، حيث سجل مقتل 137 جندياً، يليه أبريل/ نيسان من العام نفسه، حيث سجل مقتل 135 جندياً.

ومازال يوم السادس والعشرين من يناير/ كانون الثاني من العام 2005، أكثر الأيام دموية للقوات الأمريكية، حيث شهد مقتل 37 جندياً، بينهم 31 من عناصر المارينز، قضوا في تحطم مروحية كانت تقلهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك