مقتل جندي و 27 مسلحا في عملية عسكرية بسيناء

منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 12:56
أرشيفية
أرشيفية

أعلن الجيش المصري، الأربعاء، مقتل عسكري و27 مسلحا، ضمن العملية العسكرية المعروفة باسم “المجابهة الشاملة”.

جاء ذلك في البيان رقم 30، الذي يرصد تطورات العملية العسكرية المتواصلة منذ فبراير/ شباط الماضي، والتي أعلنها الجيش بتكليف رئاسي.

وتستهدف العملية عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، “مواجهة عناصر مسلحة شمالي ووسط سيناء (شمال شرق)، ومناطق أخرى بدلتا مصر (شمال)، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل”.

وأعلن المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، في بيان “تدمير 61 سيارة دفع رباعى على الحدود الغربية والجنوبية، والقضاء على 3 أفراد شديدى الخطورة بالظهير الصحراوي”.

وأكد البيان “القضاء على 24 عنصرا تكفيريا مسلحا شديدي الخطورة خلال تبادل لإطلاق النيران”، دون تحديد مكان المواجهات. كما أعلن القبض على عدد 403 أفراد من “العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم”، مشيرا إلى أنه “جار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم”.

وأوضح البيان أن “عناصر المهندسين العسكريين قامت باكتشاف وتفجير 344 عبوة ناسفة تم زراعتها لاستهداف قوات المداهمات على طرق التحرك بمناطق العمليات”.

وأوضح أنه تم “إحباط محاولة تسلل 2833 فردا من جنسيات مختلفة (لم يحددها) عبر الحدود، واكتشاف وتدمير 4 فتحات أنفاق بشمال سيناء (شمال شرق)”، دون تفاصيل أكثر.

وقال البيان إنه “نتيجة للأعمال القتالية الباسلة لقواتنا المسلحة بمناطق العمليات تم استشهاد مجند أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الإرهابية”.

ويطلق الجيش المصري تعبير “عناصر تكفيرية” على المنتمين إلى الجماعات المسلحة الناشطة في سيناء، والتي تتبنى نهجا دينيا متشددا، ومن أبرزها “أجناد مصر”، و”ولاية سيناء”.

وتشهد مناطق متفرقة في شبه جزيرة سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تراجعت وتيرتها مؤخرا، تبنت معظمها جماعة “أنصار بيت المقدس” (ولاية سيناء) التي أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”أواخر 2014. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك