مقتل عميد في الجيش السوري بيد منشقين

منشور 19 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:52
صورة ماخوذة من شريط فيديو لقوات من الجيش السوري داخل مدينة حماة
صورة ماخوذة من شريط فيديو لقوات من الجيش السوري داخل مدينة حماة

اعلنت المعارضة السورية ان جنودا منشقين قتلوا ضابطا برتبة عميد في اجهزة الاستخبارات الخميس بعد رفضهم الانصياع لاوامر باطلاق النار على المدنيين في حماة وسط سوريا.
وجاء في بيان للجان التنسيق المحلية في سوريا "قتل العميد في الامن العسكري عادل مصطفى على ايدي جنود رفضوا تنفيذ اوامره باطلاق النار على اهالي حي باب قبلي وقد سبق له الاشراف على العديد من عمليات القتل والاعتقال".
من جهته، اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان "وردت انباء من حماة عن مقتل ضابط في المخابرات برتبة عميد خلال اشتباكات مع مجموعات منشقة في المدينة"، مضيفا "كما قتل ضابط برتبة ملازم".
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان ضابطا استشهد بنيران "مجموعة ارهابية مسلحة" في حي الجراجمة بمدينة حماة.
وقالت الوكالة نقلا عن مراسلها ان "مجموعة إرهابية مسلحة فتحت نيران اسلحتها الرشاشة على دورية لحفظ النظام في حي الجراجمة ما أدى الى استشهاد العميد عادل المصطفى والعنصرين هائل الغيبور وعلي خليل".
من جهة اخرى، وقعت مواجهات بين طلاب و"شبيحة" في كلية العلوم في حلب (شمال) اثناء تظاهرة.
ويتعذر التحقق من هذه المعلومات من مصدر مستقل بسبب القيود المشددة التي تفرضها السلطات على تنقل مراسلي وسائل الاعلام الاجنبية في البلاد.
واضافت سانا "وفي داريا بريف دمشق أقدمت مجموعة إرهابية مسلحة ظهر اليوم على إطلاق النار على رئيس البلدية السابق حسن بوشناق أمام منزله في المدينة ما أدى إلى استشهاده".
واوضحت ان "المجموعة الإرهابية كانت تستقل سيارة سياحية وقامت بإطلاق النار على الشهيد بوشناق أثناء خروجه من منزله".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك