مقتل فلسطينيين في اعمال عنف داخلية في غزة

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 12:10
قال مسؤولو مستشفى إن فلسطينيين اثنين على الاقل قتلا وأصيب ما يصل إلى 20 في مدينة غزة يوم السبت في اشتباكات بين القوة التنفيذية التابعة لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وفصيل مؤيد لحركة فتح .

وقال مسؤولون طبيون إن أحد القتيلين عضو في الفصيل وان الاخر طفل عمره 13 عاما حوصر في اطلاق النار. ووالد الطفل من بين الجرحى.

وقال مسؤول بحماس إن القتال اندلع عندما اطلق اعضاء الفصيل النار على عربة تقل مقاتلين من حماس مروا بجوارهم.

ورفض اعضاء الفصيل الاستسلام لقوات الامن التابعة لحماس التي تفوقهم عددا بنحو خمسة أمثال والذين شاركوا في قتال يوم الاربعاء الذي سقط فيه ثلاثة فلسطينيين رغم التزامهم بأن يفعلوا ذلك.

وقال سكان محليون إن إطلاق النار المتقطع مستمر في المنطقة بين الفصيلين.

والاشتباك الذي وقع يوم الاربعاء من اكبر الاشتباكات منذ ان هزمت حماس قوات الرئيس الفلسطيني في غزة بعد قتال قصير في يونيو حزيران.

ظلام دامس

في شأن منفصل امضى سكان شمال قطاع غزة ليلتهم الماضية وسط ظلام دامس بعد ان دمر جيش الاحتلال الاسرائيلي محول الكهرباء الرئيسي الذي يغذي هذه المنطقة بالتيار.

وذكر شهود عيان فلسطينيون من سكان المنطقة ان دبابة اسرائيلية اطلقت الليلة الماضية قذيفة نحو محول الكهرباء القريب من بلدة بيت حانون الامر الذي تسبب بتدميره واغراق المنطقة في ظلام دامس.

واكد الشهود ان اطلاق القذيفة جاء خلال عملية توغل نفذتها قوات الاحتلال في المنطقة الصناعية جنوب بيت حانون والتي طالت مناطق من قرية بيت لاهيا المجاورة.

واضافوا ان عملية التوغل هذه جاءت تحت وابل من اطلاق النار الذي تركز في منطقتي ابراج الندى والعودة في بلدة بيت لاهيا التي عاشت هي الاخرى ليلتها الماضية في الظلمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك