مقتل قيادي في جماعة فتح الاسلام اللبنانية في سوريا

منشور 25 نيسان / أبريل 2012 - 07:08

 قالت مصادر أمنية لبنانية يوم الاربعاء ان عبد الغني جوهر القيادي في جماعة فتح الاسلام اللبنانية التي تستلهم نهج القاعدة قتل بينما كان يعد قنبلة في محاولة لمساعدة حركة التمرد في سوريا.
وانخراط جوهر في المعارضة السورية المسلحة التي تسعى لاسقاط الرئيس بشار الاسد منذ أكثر من عام يمكن أن يسبب حرجا للحركة المؤيدة للديمقراطية التي تحاول التهوين من مزاعم الحكومة السورية بأن الانتفاضة السورية عبارة عن تمرد "ارهابي مسلح".
وقال مسؤول امني لبناني ان جوهر توفي يوم الجمعة الماضي في بلدة القصير على بعد بضعة كيلومترات من الحدود اللبنانية والتي تعد معقلا للقوى المعادية للاسد.
وكان جوهر احد اعضاء جماعة الاخوان المسلمين لكنه انضم الى تنظيم فتح الاسلام قبل نحو عامين ويعتقد انه صنع متفجرات استهدفت الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.
وفي عام 2007 اشتبك مقاتلو فتح الاسلام مع الجيش اللبناني لمدة 15 اسبوعا في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بعدما طوقت قوات الامن اللبنانية المخيم بحثا عن مسلحين من الجماعة.
وقتل ما لا يقل عن 430 شخصا في المعارك بينهم 170 جنديا و220 مسلحا.
وتشكلت الجماعة التي تعتبرها وزارة الخارجية الامريكية منظمة ارهابية في عام 2006 في مخيم نهر البارد.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك