مقتل مسؤولين حكوميين باكستانيين برصاص مقاتلي القاعدة

منشور 30 آذار / مارس 2004 - 02:00

قال مسؤول في الحكومة الباكستانية اليوم الثلاثاء ان المتشددين الاسلاميين قتلوا رهينتين كانوا يحتجزونهما قرب الحدود الافغانية. وكان المسئولان المحليان من بين 14 رجلا من الحكومة اختطفهم مقاتلو القاعدة ومتشددون اخرون خلال الهجوم الذي شنه الجيش الباكستاني يوم 16 اذار/مارس. وافرج عن 12 رهينة يوم الاحد دون ان يصيبهم اي اذى. 

وقال ضابط امن انه عثر على جثتي الرهينتين ونقلتا الى معسكر لقوات الامن وتم التعرف عليهما. وقتل اكثر من 100 في الهجوم الذي شنته القوات الباكستانية على مدى 12 يوما لاجبار متشددين اجانب على الخروج من مناطق قبلية يحتمون بها على الحدود الباكستانية الافغانية المشتركة. وشارك في الحملة 5000 من قوات الجيش وانتهت باعتقال 167 من بينهم 73 مقاتلا اجنبيا. 

وكان قائد مخابرات لتنظيم القاعدة عرف باسم "عبد الله" من بين 63 متشددا قتلوا في الحملة. ولا يزال قائد اوزبكي مصاب من القاعدة هاربا. كما قتل في صفوف القوات الباكستانية 46 جنديا ويعتقد ان اكثر من 12 مدنيا قتلوا.

مواضيع ممكن أن تعجبك