مقتل مسؤول امني بمقديشو والمتمردون يعينون متحدثا باسمهم

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:25

افاد شهود عن مقتل مسؤول امني صومالي ليل السبت الاحد في مقديشو في اخر عملية اغتيال ضمن سلسلة طويلة من الاغتيالات استهدفت مسؤولين حكوميين.

من جانب اخر عين المتمردون الذين يشنون هجمات في شكل حرب عصابات شبه يومية في العاصمة الصومالية ناطقا باسمهم في مقديشو وهو مساعد القائد السابق في المحاكم الاسلامية الشيخ مختار ربوع علي المدعو "ابو منصور" على ما جاء في موقع اسلامي صومالي على الانترنت.

واغتال مسلحون احمد حريد مسؤول منطقة في وكالة الامن الوطنية الصومالية ليل السبت الاحد.

واوضح احد اقاربه محمد ابراهيم ان "حريد استهدف لنشاطاته في الحكومة على غرار العديد من الموظفين الاخرين الذي لقوا المصير نفسه".

كذلك جرح اربعة مدنيين في اقليم سوق هولاها شمال مقديشو عندما اطلقت القوات الاثيوبية النار ردا على القاء قنبلة يدوية على ما افاد شاهد عيان يقيم في ذلك الحي ويدعى عبد الله عبدي محمود.

واوضح ان "اصابة احد الجرحى الاربعة خطيرة".

وقد هزم الجيش الاثيوبي الذي يدعم الحكومة الانتقالية الصومالية في نهاية كانون الاول/ديسمبر 2006 ومطلع كانون الثاني/يناير 2007 المحاكم الاسلامية التي سيطرت لاشهر على غالبية مناطق وسط البلاد وجنوبها وبينها مقديشو.

ومنذ ذلك الحين يشن متمردون بقيادة اسلاميين حرب عصابات على اهداف حكومية وجنود اثيوبيين خصوصا. بيد ان الضحايا هم بغالبيتهم من المدنيين.

واعلن المتمردون الاحد انهم عينوا ابو منصور (38 سنة) متحدثا باسمهم وكان في معسكرات تدريب طالبان في افغانستان بين 2001 و2002.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك