مقتل وجرح 11 جنديا اميركيا ورئيس وزراء بريطانيا يصل بغداد

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:11

أعلن الجيش الاميركي الثلاثاء عن مقتل جندي أمريكي وجرح عشرة في عمليات قتالية في وسط العاصمة العراقية بغداد يوم الاحد الماضي.فيما وصل رئيس وزراء بريطانيا جوردون براون الى بغداد.

ولم يعط الجيش تفاصيل عن العمليات ولا عن سبب اصابة هذا العدد الكبير من الجنود الاميركيين. وذكر ان جنديين عراقيين ومترجما اصيبوا ايضا.

وارتفع بذلك عدد الجنود الاميركيين القتلى في العراق في شهر ايلول/ سبتمبر الى 66 جنديا طبقا لموقع على الانترنت icasualties.org يحصي أعداد الجنود الاميركيين القتلى في العراق.

وشهد شهر سبتمبر مقتل أقل عدد من الجنود الاميركيين في العراق منذ آب/اغسطس من العام الماضي الذي قتل فيه 65 جنديا.

وأرجع القادة الاميركيون تراجع عدد القتلى الجنود الاميركيين الى زيادة حجم القوات الامريكية في العراق هذا العام والى سلسلة من الهجمات الواسعة النطاق ضد المقاتلين السنة من اعضاء القاعدة وجماعات مسلحة أخرى.

وانخفض عدد القتلى المدنيين جراء اعمال العنف في العراق خلال شهر ايلول/سبتمبر الى 840 شخصا ما يعنى انخفاضا يقدر باكثر من 50% مقارنة بضحايا شهر اب/اغسطس عندما قتل 1771 وفقا لحصيلة اعلنت الاثنين من قبل ثلاث وزارات عراقية.

واوضحت الحصيلة ان "840 مدنيا عراقيا قتلوا واصيب 849 اخرون بجروح في اعمال عنف وقعت في عموم العراق خلال شهر ايلول/سبتمبر". فيما اشارت حصيلة سابقة الى "مقتل 1771 مدنيا خلال شهر اب/اغسطس" الماضي.

كما اشارت الى "مقتل 77 من عناصر الامن واصابة 170 اخرين بجروح خلال الشهر ذاته".

ولم تعد حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تصدر احصائيات رسمية بالضحايا ورفضت اعطاء ارقام الى مراقبي حقوق الانسان التابعين للامم المتحدة ولذا فهم لا يستطيعون تاكيد ارقام التقرير.

كما قتل 361 "ارهابيا" واعتقل 1520 اخرون ضمنهم مشتبه بهم خلال الشهر وفقا للحصيلة ذاتها.

ويتم اعداد الحصيلة استنادا لاحصائيات وزارات الدفاع والداخلية والصحة العراقية.

على الصعيد ذاته انخفض عدد القتلى من الجيش الاميركي في ايلول/سبتمبر وهي اقل نسبة منذ 14 شهرا اذ بلغت 71 قتيلا وفقا لحصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية.

براون يصل العراق

سياسيا قال مسؤول بريطاني ان رئيس وزراء بريطانيا جوردون براون وصل الى بغداد يوم الثلاثاء في أول زيارة يقوم بها كرئيس للوزراء وذلك لمناقشة مسألة تسلم القوات العراقية مسؤولية الامن في محافظة البصرة الجنوبية.

وتأتي زيارة براون قبل أن يدلي ببيان مهم عن العراق أمام البرلمان البريطاني الاسبوع المقبل. وذكرت وسائل اعلام بريطانية أنه قد يعلن خططا لخفض القوات البريطانية المتمركزة في محافظة البصرة الى 3000 جندي في أوائل العام المقبل من حوالي 5000 حاليا.

مواضيع ممكن أن تعجبك