مقتل وجرح 5 من أعضاء حماس في تفجير الضاحية

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 08:54
 قتل اثنان من أعضاء حركة حماس في انفجار سيارة تابعة للحركة في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، بيروت، ليل السبت الأحد.

وتزامن الانفجار مع الاستعدادات الأمنية التي اتخذها حزب الله بمناسبة الاحتفاء بيوم عاشوراء، وقد فرض الحزب طوقا امنيا حول مكان الانفجار ومنع قوى الأمن الداخلي الرسمية من الاقتراب من المكان.

وقال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، أيمن طه في تصريحات لقناة "العربية" الفضائية إن الانفجار أسفر عن مقتل عضوين من الحركة وإصابة ثلاثة آخرين.

وجاء في تقرير لصحيفة "النهار" اللبنانية، اليوم الأحد، بان المعلومات التي أمكن جمعها من مصادر عدة رسمية وإعلامية، أفادت قرابة منتصف الليل ان الانفجار استهدف سيارة تابعة لـ"حماس" كانت متوقفة في مرأب مجاور لمركزها في مبنى "بنك الكويت والعالم العربي" في الشارع الرئيسي الذي يصل ما بين حارة حريك وبئر العبد قبالة مبنى تلفزيون "المنار" القديم التابع لـ"حزب الله".

وقالت الصحفية إن عناصر من الحركة كانوا يحاولون تفكيك عبوة كانت موضوعة في السيارة لكنها انفجرت، مما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى وخمسة جرحى على الأقل.

وقد شوهدت سيارات الإسعاف تدخل إلى منطقة الانفجار لنقل المصابين، فيما عمد "حزب الله" إلى ضرب طوق حول المكان مانعاً حتى قوى الأمن الداخلي من الاقتراب من المكان. كما منع الصحافيون ومراسلو وكالات الأنباء من تغطية الحادث أو التقاط صور له.

وفيما سرت شائعات عن استهداف مسؤول "حماس" في لبنان أسامة حمدان والمسؤول الثاني فيها علي بركة، نفت مصادر الحركة لـ"النهار" أن يكونا قد أصيبا بأي مكروه.

وتردد أن الانفجار وقع بعد اجتماع قيادي لكل من "حماس" و"حركة الجهاد الإسلامي" في مقر مسؤول "الجهاد" أبو عماد الرفاعي. لكن مصادر الأخير قالت لـ"النهار" أنها غير معنية بالحادث. كذلك أكدت مصادر "حزب الله" ان الانفجار أوقع ضحايا في مركز "حماس" وان لا استهداف للحزب.

وقالت "النهار" بأنها عملت إن جريحين كانا نقلا إلى احد مستشفيات المنطقة قد غادراها بعد تلقيهما الإسعافات، فيما لا يزال ثلاثة جرحى يتلقون العلاج بسبب الإصابات التي لحقت بهم. وتردد أن بين المصابين أيضا عناصر لـ"حزب الله".

وبعيد منتصف الليل، استوضحت "النهار" مراجع أمنية عن وقائع الانفجار، فقالت إن عبوة انفجرت في سيارة تابعة لـ"حماس" أسفرت عن تدميرها وإلحاق أضرار بسيارات اخرى، وسقط في الانفجار ثلاثة قتلى وستة جرحى. وتبين ان مسؤول الحركة بركة كان في الجنوب وقت الحادث، فيما أفاد مكتب حمدان انه لم يصب بأذى.

مواضيع ممكن أن تعجبك