مقتل 82 جنديا اميركيا منذ بداية الشهر و10 جنود بلغاريين يطلبون مغادرة العراق

منشور 13 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قتل 82 جنديا اميركيا وجرح 560 اخرون في معارك وهجمات متفرقة في العراق منذ بداية الشهر الجاري وفق احصائيات الجيش الاميركي، وطلب 10 جنود بلغاريين العودة لوطنهم في أحدث مثال على استياء الجنود من الاوضاع المتدهورة في هذا البلد. 

وقد قتل الجنود الاميركيون الاثنان والثمانون خلال الايام الاثنا عشر الاولى من هذا الشهر، وجرح 560 اخرون، واعتبر جنديان في عداد المفقودين. 

ووقعت معظم هذه الخسائر في صفوف القوات الاميركية في هجمات على قوافل امداد وفي معارك في الفلوجة والرمادي وداخل وحول بغداد. 

وقد دفع تدهور الاوضاع الامنية في العراق في الايام الماضية، والذي لعبت انتفاضة انصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر دورا كبيرا فيه، نحو عشرة جنود بلغاريين للمطالبة بمغادرة العراق.  

وتتمركز القوات البلغارية في مدينة كربلاء بجنوب العراق. 

والاثنين ناشدت أسر الجنود الرئيس جورجي بارفانوف أن يسحب الكتيبة البلغارية البالغ قوامها 450 جنديا من كربلاء بعدما تعرضت لهجمات متتالية في الاسبوع الماضي من الميليشيات الموالية للصدر. 

وقالت روميانا ستروجاروفا المتحدثة باسم وزارة الدفاع "طلب نحو عشرة جنود من قوات بلغاريا الاعفاء من مهامهم." 

واصبحت الاوضاع التي تواجه قوات بلغاريا التي انضمت حديثا الى حلف شمال الاطلسي امرا حساسا منذ هجمات الاسبوع الماضي ولكنها كانت تثير المخاوف من قبل. 

وترك 60 جنديا الكتيبة قبل سفرها الى العراق لتحل محل وحدة حفظ السلام الاصلية على الرغم من ان الحكومة زادت رواتب القوات الموجودة في العراق بنحو الثلث بسبب المخاوف الامنية.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك