ملثمون يقتلون سبعة من أفراد الصحوة في العراق

منشور 22 شباط / فبراير 2013 - 02:26
ارشيف/ حاجز لقوات الامن العراقية في بغداد
ارشيف/ حاجز لقوات الامن العراقية في بغداد

قتل مسلحون ملثمون يرتدون زي الجيش العراقي بالرصاص سبعة من أعضاء ميليشيا تدعمها الحكومة يوم الجمعة في بلدة بشمال العراق في هجوم يهدف فيما يبدو لاثارة الاضطرابات ضد رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها لكن مقاتلين سنة صعدوا من وتيرة هجماتهم خلال الشهرين الماضيين بعد عام من انسحاب القوات الأمريكية من البلاد حيث لا يزال الشيعة والسنة والأكراد يتصارعون حول اقتسام السلطة.

واقتاد المسلحون الذين كانوا يستقلون دراجات نارية مقاتلي الصحوة الذين كانوا نياما في أسرتهم وقتلوا سبعة منهم وأصابوا اخر باصابات بالغة قرب بلدة طوزخورماتو على بعد 170 كيلومترا الى الشمال من بغداد.

وقال شرطي في موقع الهجوم طلب عدم نشر اسمه "كانت جثث القتلى السبعة في نفس المكان. كانت كلها تحمل اصابة قاتلة بطلق ناري في الرأس بينما أصيب الثامن بطلقات عدة في الظهر."

ورجال الصحوة هم مقاتلون سابقون سنة انقلبوا على تنظيم القاعدة في محافظة الأنبار معقل السنة في العراق في ذورة الصراع وساعدوا القوات الأمريكية في تحويل دفة الحرب لصالحها.

واستهدف تنظيم دولة العراق الاسلامية التابع للقاعدة مررا مقاتلي الصحوة.

ويجاهد رئيس الوزراء العراقي لمواجهة احتجاجات حاشدة للسنة خاصة في الأنبار ضد ما يقولون إنه تهميش لطائفتهم منذ سقوط الرئيس الراحل صدام حسين وصعود الأغلبية الشيعية عبر صناديق الاقتراع.

والهجوم هو الثاني من نوعه على الأقل هذا الشهر. وفي وقت سابق هذا الشهر استهدف مفجر انتحاري مقاتلين للصحوة وهم يحصلون على رواتبهم مما أسفر عن مقتل 22 على الأقل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك