ملف شركات العراق يطيح مسؤول الامن بالخارجية الاميركية

منشور 24 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:49

قدم مسؤول الامن في وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد غريفين الذي تعرض عمله للانتقاد بسبب المراقبة غير الكافية على الشركات الامنية الخاصة في العراق، استقالته اليوم الاربعاء.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جولي ريزيد "لقد قدم كتاب استقالته بتاريخ اليوم". واوضحت ان وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس وافقت عليها.واضافت المتحدثة ان غريفين وهو برتبة مساعد وزيرة الخارجية "لم يكشف عن سبب استقالته". وقالت انه اعلن فقط نيته "تكريس وقته لتحديات جديدة".

وتاتي هذه الاستقالة غداة نشر تقرير داخلي يطالب بمراقبة افضل على الشركات الامنية الخاصة في العراق وذلك اثر سلسلة من الحوادث التي ادت الى اتهام بعضها وخصوصا "بلاك ووتر" التي تقوم بتوفير الحماية للدبلوماسيين الاميركيين في العراق.

ويامل التقرير في وضع قواعد اكثر وضوحا في مجال تجنيد العاملين في هذه الشركات وفي مجال اطلاق النار. ويوصي التقرير ايضا بان يكون بالامكان محاسبة هذه الشركات امام القضاء الاميركي.

وهكذا يضع غريفين حدا ل36 سنة من العمل في وزارة الخارجية الاميركية. وكان تم تعيينه في حزيران/يونيو 2005 مسؤولا عن اجهزة الامن الدبلوماسي التي يفترض ان تشرف على انشطة الشركات الخاصة مثل "بلاك ووتر".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك