مندوبة أميركا في الأمم المتحدة: أيام الأسد باتت معدودة

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:46
الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد

رحبت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة السفيرة سوزان رايس بالإحاطة التي قدمتها الإثنين للمفوض الأعلى للأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي إلي مجلس الأمن.

وقالت رايس "إنه بعد يومين فقط من احتفال العالم بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لايزال نظام الرئيس السوري بشار الأسد ينفذ حملة الموت الوحشية ضد مواطنيه، لاسيما الأطفال في سوريا".

وأضافت : "لم يعد هناك مجال للشك في أن الإحاطة التي قدمتها نافي بيلاي لأعضاء المجلس تؤكد أن أيام الأسد في السلطة باتت معدودة". وتابعت رايس "السؤال الآن : كم عدد السوريين الآخرين مثل الطفل حمزة الخطيب ـ عليهم أن يتعرضوا للتعذيب والضرب والاغتصاب من قبل الأسد قبل أن يترك منصبه؟". وحمزة الخطيب (13 عامًا) تعرض للتعذيب والقتل على أيدي قوات الأمن في درعا، التي انطلقت منها حركة الاحتجاج غير المسبوقة على النظام.

كانت السلطات السورية اعتقلت الفتى المنحدر من قرية الجيزة بالقرب من درعا مع آخرين اثناء مشاركتهم في مظاهرة يوم الغضب في 29 أبريل لفك الحصار عن هذه المدينة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك