منفذة هجوم تونس ابنة قيادي اخواني

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:57
انتحارية تونس جامعية تبحث عن عمل
انتحارية تونس جامعية تبحث عن عمل

كشف رئيس جبهة إنقاذ تونس منذر قفراش إن العملية الإرهابية التي وقعت في شارع الحبيب بورقيبة نفذتها فتاة داعشية تدعى "منى قبلة أصيلة" من ولاية المهدية، وهي ابنة أحد قيادات الإخوان.

وقالت تقارير تونسية ان الفتاة غادرت بلدتها بعد ان اقنعت عائلتها بسعيها للبحث عن عمل في العاصمة 

واعتبر العميد سفيان الزعق، المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، الحادث الذي شهدته العاصمة "تفجيرا إرهابيا". وقال، في تصريح لـ"العين الإخبارية"، إن "فتاة تبلغ من العمر 30 عاما فجّرت نفسها في سيارة للشرطة بقلب العاصمة التونسية".

وقال قفراش  أنه بعد التحري عن هوية الانتحارية، تبين أن والدها ينتمي لحركة النهضة الإخوانية، وذلك حسبما صرح لجريدة "اليوم السابع" المصرية.

نتيجة بحث الصور عن "منى قبلة أصيلة"

ولم يصدر اي تعليق رسمي من النهضة التي حكمت البلاد بعد الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي ثم تنازلت عن الحكم طواعية في تجربة فريدة في العالم الثالث 

وأكد رئيس جبهة إنقاذ تونس أن هذه العملية جاءت ردا على كشف الجهاز السري والاغتيالات السياسية لحركة النهضة الإخوانية، وبعد خطاب زعيمها راشد الغنوشي، الذي هدد فيه باستخدام العنف المسلح ضد كل مَن يسعى لإزاحة النهضة من الحكم، وتتبعها فيما يخص الحقائق التي أثبتت تورط الحركة الإخوانية في اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، الإثنين، أن 9 أشخاص؛ من بينهم 8 رجال شرطة، أصيبوا عندما فجّرت امرأة نفسها في وسط العاصمة، وفقا للتصريحات التي أدلى بها المتحدث باسمها لـ"العين الإخبارية".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك