من جبهة القتال.. آبي أحمد يتعهد بتدمير متمردي تيغراي

منشور 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 05:02
رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد
رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد

ظهر رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في تسجيل مصور جرى بثه السبت، وقيل انه من "جبهة القتال"، بتدمير متمردي إقليم تيغراي.

وفي التسجيل الذي نشره حساب تويتر التابع لصفحة مكتب أبي الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، قال رئيس الوزراء الاثيوبي ان القوات الحكومية "تدمر العدو بشكل شامل، لا عودة دون الانتصار".

وأضاف ”سننتصر، يتفرق الأعداء وهناك مناطق يجب أن نسيطر عليها“، 

وسبق أن أعلن أبي الأسبوع الجاري توليه قيادة العمليات ضد "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" التي كانت تهيمن على الساحة السياسية الوطنية لكنها انخرطت في حرب دامية مع حكومته على مدى العام الماضي.

والأربعاء، ذكرت وسائل إعلام مرتبطة بالدولة أن أبي سلم المهام الروتينية إلى نائبه، وجاءت هذه التطورات بعد أن أعلنت "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" تحقيق مكاسب ميدانية كبيرة، لافتة إلى أنها سيطرت على بلدة تقع على بعد 220 كيلومترا فقط من العاصمة أديس أبابا.

ووحدت الجبهة صفوفها مع مجموعات مسلحة أخرى بينها "جيش تحرير أورومو"، الناشط في منطقة أوروميا المحيطة لأديس أبابا.

والجمعة، بث الإعلام الرسمي تسجيلا مصورا قال إنه الأول لأبيي على الجبهة، وتضمن المقطع مقابلة تعهد رئيس الوزراء فيها بـ"دفن العدو".

ومنعت وسائل الإعلام المستقلة عمليا من الوصول إلى المناطق المتأثرة بالحرب في الأسابيع الأخيرة.

أعلنت وسائل إعلام إثيوبية يوم الجمعة، أن رئيس الوزراء آبي أحمد، متواجد على خط الجبهة الأمامي مع الجيش الذي يقاتل قوات تيغراي في منطقة عفر شمال شرق البلاد.

وذكرت محطة ”فانا“ التلفزيونية المحلية أن ”آبي يرتدي زيا عسكريا ويتحدث للتلفزيون بلغتي أوروميا وأمهرة المحليتين“.

مواضيع ممكن أن تعجبك