مواجهات في القدس واضراب شامل في الاراضي المحتلة عام 48

منشور 16 أيّار / مايو 2021 - 10:56
 تدعو لجنة المتابعة العليا لاضراب عام، يشمل جميع المرافق غد الثلاثاء، باستثناء جهاز التعليم الخاص.
تدعو لجنة المتابعة العليا لاضراب عام، يشمل جميع المرافق غد الثلاثاء، باستثناء جهاز التعليم الخاص.

قررت لجنة المتابعة العليا باجماع مركّباتها الأحد، الإعلان عن اضراب عام وشامل، في جميع المرافق باستثناء التعليم الخاص، ردا على العدوان الإسرائيلي على شعبنا، في قطاع غزة، والقدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، وردا على العدوان على الفلسطينيين ، و"دس عصابات الإرهاب الاستيطانية لضربنا، وحملة الاعتقالات المهووسة التي تشنها الأجهزة المخابراتية والبوليسية ضد الناشطين، والإسراع في تقديم لوائح اتهام".

وكانت قيادة لجنة المتابعة قد أجرت جولة ميدانية في كل من الرملة واللد ويافا، للاطلاع على جرائم المستوطنين، والاضرار التي لحقت بالأهالي العرب أصحاب المكان. والتقت مع ممثلي الأهالي في كل واحدة من المدن الثلاث.

ووفق تقارير اعلامية في فلسطين المحتلة عام 48 فقد جرى بحث عميق في التطورات الأخيرة، وإصرار المؤسسة الحاكمة وعسكرها ومخابراتها، على الاستمرار بالعدوان، واستفحال المجزرة التي تواصل ارتكابها في قطاع غزة، والاعتداءات والمضايقات على المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح.
وبعد النقاش تم اتخاذ القرارات التالية:

- تدعو لجنة المتابعة العليا لاضراب عام، يشمل جميع المرافق غد الثلاثاء، باستثناء جهاز التعليم الخاص. وأن يكون اضرابا سلميا، مع نشاطات محلية، مع مرجعية سياسية واضحة، تقودها مركبات لجنة المتابعة والسلطات المحلية واللجان الشعبية واطر المجتمع المدني والشبابي في كل واحدة من المدن والبلدات، وتحت الشعارات السياسية التي تطرحها المتابعة. 
- تدعو لجنة المتابعة لوقف الحرب الدموية على قطاع غزة، والعدوان المستمر على مدينة القدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح. وسحب كافة العصابات الاستيطانية وقوات القمع من جميع مدننا وقرانا، بما فيها مدن الساحل.
- تدعو المتابعة للوقوف الى جانب مئات المعتقلين في المعتقلات البوليسية وتلك التابعة لجهاز الشاباك، وتدعو لاطلاق سراحهم فورا، ووقف كافة المحاكمات. 
- توجه المتابعة تحياتها لمئات الألوف من جماهير شعبنا في الداخل التي تفاعلت على مدى الأيام الأخيرة في النشاطات الكفاحية، وتوجه التحية لعشرات الآلاف التي شاركت في مظاهرة سخنين الجبارة، بدعوة من لجنة المتابعة، يوم السبت الأخير.

مواضيع ممكن أن تعجبك