فيديو: مواجهة بين مبارك ومرسي لاول مرة في المحكمة

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 11:25
وجها لوجه لاول مرة
وجها لوجه لاول مرة

وصل الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك الى قاعة المحكمة للشهادة في القضية التي يحاكم فيها الرئيس السابق محمد مرسي والمتعلقة بـ  "اقتحام السجون"

ووصل مبارك لقاعة المحكمة، برفقة نجلية جمال وعلاء  متكئا على عكاز كما وصل فريد الديب دفاع مبارك، والمحاميين دفاع باقى المتهمين فى القضية.

 ومنذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، في 3 يوليو/ تموز 2013، صدرت بحقه 4 أحكام قضائية نهائية، وينتظر حكمين نهائيين على الأرجح في 2019.

نتيجة بحث الصور عن مبارك ومرسي وجها لوجه

وشهد محيط معهد أمناء الشرطة استنفارا أمنيا على طول المداخل والطرق المؤدية لقاعة المحكمة بطرة

وسبق وأن أمرت المحكمة بحضور "مبارك" للشهادة فى القضية فى جلسة 2 ديسمبر الجارى، إلا أن فريد الديب دفاع "مبارك"، أكد خلال الجلسة أن موكله لن يحضر للشهادة لوجود خطأ فى إعلان موكله وفق تقارير مصرية متطابقة 

وأشار الديب إلى إن موكله احتراما لقرار المحكمة حريص على الحضور للشهادة ولكن الإعلان الذى أرسل إلى محل إقامته باطل لآن المحضر يقول موكلى مدنى رغم أنه عسكرى.

جدير بالذكر أن المتهمين فى هذه القضية هم الرئيس المعزول محمد مرسى و27 من قيادات جماعة الإخوان وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبنانى على رأسهم رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوى وآخرين.

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض فى نوفمبر الماضى الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، بـ"إعدام كل من محمد مرسى ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه رشاد البيومى، ومحيى حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادى الإخوانى عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.

وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية، وأسندت النيابة للمتهمين فى القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولى الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثورى الإيرانى لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك