موجة غضب ضد قناة "العربية" لاستضافتها مسؤولا بمليشيا الحشد

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2016 - 09:04

 

اجتاحت موجة من الغضب موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، ضد قناة "العربية"، عقب اسضافتها مستشار مليشيا الحشد الشيعية العراقية، وفيق السامرائي.

 

ودشن نشطاء سعوديون هاشتاج "العربية منبر الحشد الشعبي"، عبر المشاركون فيه عن استيائهم من استضافة السامرائي،في الوقت الذي يرتكب فيه الحشد الشيعي المجازر اليومية ضد المسلمين السنة في العراق.

 


وقال حساب المغرد السعودي، "معالي الربراري": إن "العربية" التي خصصت برنامج صناعة الموت للتحريض على السنة تجدها اليوم تطبل للحشد الشعبي الصفوي! من اليوم سنسميها العربية منبر الحشد الشعبي.

 


وغرد "علي الريشان" بأن "العربية منبر الحشد الشعبي الرافضي ومنبر الحشد الليبرالي،ومنبر كل حشد خسيس وهل رأى النّاس منها ومن أخواتها إلا مايشين، فاللهم عليك بالمفسدين".

 


من ناحيته قال الإعلامي، تركي الشلهوب، "شي طبيعي تكون العربية منبر الحشد الشعبي طالما أنها بقيت بهيكليتها الحالية التي يسيطر عليها أشخاص يتبعون حزب اللات !".

 


وفي ذات السياق علق فراج الصهيبي: "ما دام يديرها الشيعة والموارنة وهدفها السنة، ما دامت أكثر من روج لاحتلال العراق وأظهرت الرافضة بصورة المظلومين فالعربية منبر الحشد الشعبي".

 


وتجدر الإشارة إلى تولي الجنرال العسكري وفيق السامرائي سنة 2005 منصب مستشار الأمن الوطني للرئيس العراق السابق جلال الطالباني، كما تم ترشيحه لمنصب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي خلفا لابو مهندي المهندس، فضلا عن مواقفه المعروفة بالعداء للمملكة العربية السعودية، كان أخرها وصف عملية إعدام "نمر النمر" بالقرار الدموي والمتهور.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك