موسكو: لا تعليق على قصف بلدة سورية بغازات سامة

منشور 02 آب / أغسطس 2016 - 03:30
قال الناطق : "ليست لدي معلومات بهذا الشأن"
قال الناطق : "ليست لدي معلومات بهذا الشأن"

امتنع الكرملين عن التعليق على أنباء عن "عملية انتقام" روسية ردا على إسقاط مروحية "مي-8" الروسية في سوريا، ووصف الأنباء عن هجوم كيميائي روسي في المنطقة بأنها مختلقة إعلاميا.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، الثلاثاء 2 أغسطس/آب ردا على سؤال حول احتمال استئناف القوات الجوية والفضائية الروسية لغاراتها المكثفة على مواقع المتطرفين ردا على إسقاط المروحية التي كانت تقل 5 عسكريين لقوا مصرعهم في ريف إدلب الشرقي يوم الاثنين الماضي، قال: "ليست لدي معلومات بهذا الشأن".

وتابع ردا على سؤال آخر حول أنباء تحدثت عن قصف مدينة سراقب التي جرى إسقاط المروحية الروسية بالقرب منها، بـ "براميل الكلور" الليلة الماضية: "من الصعب للغاية التعليق على مثل هذه الأنباء المختلقة إعلاميا. ونحن لا ندرك وفي مثل الحالات من أي مصادر جاءت هذه الأنباء".

أب القعقاع

وسبق لوكالة الأناضول أن نقلت عن مصادر في المستشفى الميداني بسراقب، أن مروحية للجيش السوري ألقت على المدينة براميل متفجرة في وقت متأخر من مساء يوم أمس الاثنين، تحوي غاز الكلور، ما أسفر عن إصابة 10 أشخاص، بينهم أطفال ورضّع، حسب ادعاء الوكالة التركية.

وقد كشفت قناة "لايف" الروسية عن هوية أحد المشتبه بهم في إسقاط المروحية "مي-8" الروسية والتمثيل بجثث القتلى.

وذكرت القناة أن رجلا من سكان ريف حلب الجنوبي ملقب بـ " أبو القعقاع" كان من أوائل الذين وصلوا إلى موقع تحطم المروحية الروسية في ريف بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، الاثنين 2 أغسطس/آب.

ونشرت القناة صورة قالت أإنها لهذا الشخص الذي بدأ التمثيل بجثث القتلى.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت مقتل العسكريين الخمسة على متن المروحية، التي قالت إنها كانت في مهمة إنسانية وأسقطت فوق منطقة خاضعة لسيطرة تنظيم "جبهة النصرة" الذي غير اسمه مؤخرا إلى "جبهة فتح الشام"، وفصائل من "المعارضة المعتدلة" تقاتل إلى جانب التنظيم.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك