موظفو السلطة الفلسطينية يتبرعون بأجر يومين للاجئي نهر البارد

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:29
يساهم موظفو السلطة الفلسطينية بأجر يوم عمل من كل شهر على مدى شهرين دعما لسكان مخيم نهر البارد للفلسطينيين بلبنان وذلك بقرار من الرئيس محمود عباس.

وقال خالد القواسمي رئيس الحملة الوطنية لنصرة سكان مخيم نهر البارد يوم الاربعاء لرويترز "بعد قرار الرئيس ابو مازن (عباس) بخصم يومي عمل من موظفي السلطة الفلسطينية خلال شهرين -يوم من كل شهر- فقد توجهنا للقطاع الخاص لاتخاذ خطوة مماثلة."

وأضاف "ليس لدي رقم محدد عن قيمة يوم العمل في السلطة الفلسطينية ولكني اتوقع انه يصل الى ثلاثة ملايين دولار وقد تمكنا ليل الثلاثاء من جمع ما يقارب 400 الف دولار خلال حفل افطار خيري في مقر الرئاسة الفلسطينية حضره الرئيس ابو مازن."

وأدت مواجهات مسلحة اندلعت بين الجيش اللبناني وجماعة فتح الاسلام استمرت 15 أسبوعا وانتهت في سبتمبر ايلول الماضي داخل مخيم نهر البارد الى نزوح 35 الف لاجئ فلسطيني الى مخيمات مجاورة اضافة الى الحاق دمار كبير بالمخيم تقدر تكاليف إعادة اعماره بنحو 360 مليون دولار.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية ليل الثلاثاء عن محمود عباس قوله "ان مساهمة الموظفين سيتم ارسالها الى اخواننا في المخيم لتأمين عودتهم بأسرع وقت رغم الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا في الداخل ومع ذلك يجب ان نتحمل بعضنا البعض ونساهم بما يمكن لاخواننا في المخيم."

وأضافت الوكالة نقلا عن عباس "ان مساعدات عينية كانت ترسل الى الاراضي الفلسطينية -والتي هي بحاجة لها- قمنا بتقاسمها مع أبناء شعبنا في المخيم دليلا على وحدة الشعب الفلسطيني كما فعل أبناء شعبنا في المخيمات اللبنانية مع اخوانهم اللبنانيين أثناء حرب تموز الاخيرة الذي مرت على لبنان."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك