ميركل: لا يمكننا ادارة ظهورنا لدى حدوث هجوم كيماوي بسوريا

منشور 12 أيلول / سبتمبر 2018 - 08:46
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الأربعاء إن ألمانيا لا يمكنها أن تدير ظهرها لدى حدوث هجوم كيماوي في سوريا.

وتأتي كلمة ميركل بعد يومين من تصريح الحكومة الألمانية بأنها تجري محادثات مع حلفائها بشأن نشر عسكري محتمل في سوريا.

وقالت ميركل أيضا إنه لا يمكن أن يكون رد ألمانيا على مثل هذه الهجمات هو مجرد الرفض الشفهي.

وأضافت أمام مجلس النواب الألماني "لا يمكن أن يكون الموقف الألماني هو مجرد قول ’لا’، بصرف النظر عما يحدث في العالم".

وفي سياق متصل، حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، من أن هجوم النظام السوري على محافظة إدلب سيكون له عواقب مباشرة على الأمن في أوروبا، بسبب خطر تشتت الآلاف من الجهاديين الذين يتركزون في هذه المنطقة.

كما حذر لودريان في مداخلة تلفزيونية، مساء الثلاثاء، من خطر وقوع كارثة إنسانية غير مسبوقة في إدلب حيث يوجد ثلاثة ملايين شخص، منوها الى خطر توجه العديد من الجهاديين إلى القارة الأوروبية، في حال تم تنفيذ الهجوم في ظل الظروف الحالية، مشيراً إلى وجود مابين 10 آلاف و 15 ألف من الجهاديين، بينهم “بضع عشرات” من المقاتلين الفرنسيين.

كما أعرب الوزير الفرنسي عن قلقه من خطر التعرض لهجمات كيماوية في إدلب، وأكد على الموقف الفرنسي القاضي بأن استخدام الأسلحة الكيميائية يُعد “خطا أحمر”.

وحذر لودريان روسيا من أن ما ستخسره من جراء الهجوم على إدلب، أكثر مما ستكسبه.

وكان قائد القوات المسلحة الفرنسية، الجنرال فرانسوا لوكوينتر، قد شدد، قبل أيام، على أنّ بلاده على استعداد كامل للضرب مرة أخرى في سوريا إذا تم استخدام السلاح الكيميائي في الهجوم الذي تعد له قوات النظام وحليفتها الروسية في إدلب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك