ميليباند: بريطانيا واميركا دفعتا الامم المتحدة للحرب على العراق

منشور 08 آذار / مارس 2010 - 12:23
قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند اما لجنة التحقيق بشأن الحرب على العراق اليوم بأن سلطة الامم المتحدة كانت ستتراجع بشكل كبير وحاد لو لم تقم بريطانيا والولايات المتحدة باتباعها وتأييدها بالتحذيرات التي وجهتها لصدام حسين باتخاذ العمل العسكري ضده كحل لتهديداته.

واضاف ميليباند انه صوت للحرب على العراق في مارس 2003 وذلك "لان تهديدات صدام حسين للامم المتحدة كانت تعد تحد لها وتشكل خطرا على السلام والامن العالميين".

واعترف في الوقت ذاته بأن هذه الحرب كشفت عن الكثير من "الانقسامات" بين المجتمع الدولي الا انه عاد وشدد على ان مكانة وهيبة الامم المتحدة كانت ستتضرر لو ان هذه الحرب لم تمض قدما.(


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك