نائب عن حزب الله يقتحم مركز امني لقتل طليق ابنته

منشور 16 تمّوز / يوليو 2019 - 03:11
 نواف الموسوي
نواف الموسوي

اقدم نائب لبناني عن حزب الله على اقتحام مركز امني بدعم واسناد من مرافقين من اجل الاعتداء على طليق ابنته

وقالت وسائل إعلام لبنانية أن خلافا وقع بين غدير ابنة النائب نواف الموسوي، عضو كتلة "الوفاء للمقاومة"، وطليقها حسن المقداد، وتطور ليصل إلى مخفر القوى الأمنية في منطقة الدامور.وبحسب تقارير فان الموسوي اقدم وبطريقة البلطجة على اقتحام المخفر مع شقيقه ومرافقين لهما، وأطلق من مسدس النار نحو طليق ابنته الذي كان داخل المخفر فأصابه بيده، فيما طعن أيمن الموسوي، شقيق النائب الموسوي، المقداد طعنتين، وانشغل المرافقون بعناصر القوى الأمنية داخل المخفر وتهديدهم ومنعهم من التدخل.

صورة ذات صلة

وأكدت عائلة المقداد أن ابنها تعرض للضرب والطعن، وأن الموسوي أطلق النار عليه فأصابه في معصمه، ولولا أنه كان يضع يده على وجهه لكان أصيب إصابة قاتلة فيما زعم النائب اللبناني انه توجه إلى مخفر الدامور لإحضار ابنته

نتيجة بحث الصور عن غدير نواف الموسوي

وتعيد هذه الحادثة الأمنية، نائب "حزب الله" إلى الأضواء بعد غياب عن الساحة الإعلامية والسياسية، حيث أن الحزب "علق عمله" العام الماضي إثر كلام "طائفي وخارج عن أدبيات الحزب" في إحدى الجلسات البرلمانية، وأجبره على عدم التصريح أمام الإعلام والانكفاء عن العمل الحزبي.

 

ونقلت وسائل الإعلام اللبنانية عن مقربين من "حزب الله" اعتقادهم أن الحزب لن يسمح بتطور الأمر وسيتدخل مع عائلة المقداد، لأنه ليس من مصلحته أن يكون أحد نوابه موضع مساءلة. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك