نافعة: مصر قد تشهد الفترة المقبلة انتفاضة جياع أو ثورة غضب

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 02:45
نافعة قال إن نتائج الانفجارات المتوقعة ستكون وبالا على الجميع
نافعة قال إن نتائج الانفجارات المتوقعة ستكون وبالا على الجميع

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، حسن نافعة، إنه ليس من المستبعد حدوث قلاقل وتوترات قد تفضي إلى انفجارات اجتماعية بمصر خلال المدة المتبقية من الفترة الثانية لحكم رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، مؤكدا أن تلك الانفجارات ستكون غير منظمة، وقد تأخذ شكل انتفاضة جياع أو ثورة غضب.

وأضاف نافعة، في الحلقة الثالثة الأخيرة من مقابلته الخاصة مع "عربي21"، تُنشر لاحقا، أنه لا أحد يستطيع أن يتنبأ بتوقيت معين لهذه الانفجارات المتوقعة أو بما قد تؤدي إليه من نتائج، قال إنها ستكون وبالا على الجميع في كل الأحوال.

وأكد أن السيسي ربما لا يكون من ذلك النوع الذي يمكن أن يكتفي في حياته بلقب "رئيس جمهورية سابق"، متوقعا أن يُقدم على خطوة تعديل الدستور للبقاء في الحكم، خاصة في ظل ما وصفها بحالة التشرذم والخوف التي تمر بها قوى المعارضة، وهو الأمر الذي سيكون برأيه باطلا بطلانا مطلقا.

وشدّد نافعة على أن "وجود مراكز قوى هو أمر طبيعي ومتوقع، بل حتمي، داخل كل نظام فردي ومستبد. فلا يستطيع رجل واحد، مهما بلغت قدراته، متابعة كل صغيرة وكبيرة داخل الدولة والمجتمع"، لافتا إلى أن السيسي هو صانع ومؤسس النظام القائم حاليا، وهو شديد الحرص على ألا يشاركه أحد في سلطته.

مواضيع ممكن أن تعجبك