نتنياهو يصف خطاب روحاني "بالنفاق" والأخير يقول: المحرقة النازية جريمة

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2013 - 06:01
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بأنه تهكمي ويتصف بالنفاق.

وقال نتنياهو إن “الكل يعرف أن إيران لا توظف مبالغ مالية طائلة من أجل إقامة منشآت نووية تحت الآرض لغرض إنتاج الكهرباء”، بحسب ما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية الأربعاء.

وأضاف أن “خطاب روحاني لم يتضمن أي اقتراح عملي بشأن وقف البرنامج النووي الإيراني العسكري أو أي التزام بالوفاء بقرارات الأمم المتحدة”.

وأردف أن “روحاني تحدث في خطابه عن حقوق الإنسان في الوقت الذي تشارك فيه قوات إيرانية في المجازر الجماعية التي ترتكب ضد مدنيين أبرياء في سورية”.

ويشار إلى أن البعثة الإسرائيلية إلى الأمم المتحدة قد غادرت قاعة الجمعية العامة في الوقت الذي ألقى فيه روحاني خطابه وذلك بناء على تعليمات رئيس الوزراء.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد عرض غصن زيتون مساء الثلاثاء على المجتمع الدولي، قائلا إن النزاع حول برنامج بلاده النووي يمكن أن يحل عن طريق “الاعتدال الحكيم والاحترام المتبادل ونبذ العنف والإرهاب”.

وأكد روحاني في أول ظهور له بالجمعية العامة للأمم المتحدة بعد توليه الرئاسة في آب/ أغسطس،على حق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وتخصيب اليورانيوم، قائلا إن هذا الأمر كان وسيظل دائما هدف البلاد.

وأضاف: “الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى ليس لها مكان في عقيدة إيران الأمنية والدفاعية،وتتعارض مع قناعاتنا الدينية والأخلاقية الأساسية…مصالحنا القومية تحتم علينا أن نبدد أي وكل المخاوف المعقولة حيال برنامج إيران النووي السلمي”.

وتابع روحاني أن إيران حققت معرفة نووية و”استأنست” التكنولوجيا النووية بما في ذلك اليورانيوم الذي وصل إلى المرحلة الصناعية.

وأردف: “وبالتالي،فإن الأمر سيكون وهما وغير واقعي للغاية أن نفترض أن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني يمكن ضمانها بإعاقة البرنامج عن طريق الضغوط غير المشروعة”.

واستنكر روحاني العقوبات المفروضة على إيران من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة،واصفا ذلك بأنه انتهاك لحقوق الشعب الإيراني في التنمية والصحة والتعليم.

ووصف إيران بأنها “قوة إقليمية” تتصرف بشكل مسؤول وعلى استعداد للتعاون مع جهات فاعلة مسؤولة أخرى.

ومن جانب آخر، قال الرئيس الايراني الثلاثاء إن النازيين ارتكبوا جريمة “تستحق الادانة” ضد الشعب اليهودي لكنه اضاف ان الأمر متروك للمؤرخين لتحديد نطاق ما حدث.

وأبلغ روحاني محطة التلفزيون الاخبارية (سي إن إن) عندما سئل عما اذا كان يعتقد مثل سلفه محمود أحمدي نجاد أن المحرقة خرافة تاريخية أو انه لا يعتقد ذلك فأجاب قائلا “انا لست مؤرخا وعندما يتعلق الأمر بالحديث عن أبعاد المحرقة فان المؤرخين هم الذين ينبغي أن يقولوا كلمتهم”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك