نتنياهو يقر خطة لتقييد حركة الفلسطينيين في القدس

منشور 23 حزيران / يونيو 2017 - 11:25
 رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

صادق رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على خطة من شانها تقييد حركة الفلسطينيين في منطقة باب العامود في القدس الشرقية المحتلة.

ويتسم باب العامود أو “بوابة دمشق” في السور القديم لمدينة القدس الشرقية بالنشاط، إذ يؤدي إلى الأسواق القديمة في البلدة القديمة فضلا عن كونه ممرا إلى المسجد الأقصى وكنيسة القيامة.

وقال نتنياهو، اليوم الجمعة “أصبح هذا المكان رمزا للإرهاب وفي الوقت ذاته أصبح رمزا للعمل على دحر الإرهاب ومكافحته”، مضيفا “لهذا السبب طالبت بإعداد خطة وإجراء تغييرات” دون أن يفصح عنها.

وتابع نتنياهو أن ” الشرطة أعدت خطة بهدف تعزيز الأمن وتقليص حرية تصرف المهاجمين المحتملين، وقد صادقت على تلك الخطة التي ستدخل حيز التنفيذ في وقت قريب جدا”.

وتشهد منطقة باب العامود الكثير من الصدامات بين الفلسطينيين وقوات الإحتلال خلال العامين المنصرمين، نتيجة اعتداءات أدت لاستشهاد مواطنيين فلسطينين من قبل الإحتلال، بزعم تنفيذهم هجمات.

وكان آخر هذه الأحداث قبل اسبوعين حينما استشهد 3 فلسطينيين برصاص الإحتلال، زعمت أنهم طعنوا عناصر من شرطة الإحتلال ما أدى إلى مقتل شرطية وإصابة شرطي.

وعززت الشرطة في الأشهر الأخيرة من تواجدها بشكل ملحوظ في منطقة باب العامود، ونصبت العديد من كاميرات المراقبة في المكان، كما أزالت شرطة الإحتلال الأسبوع الماضي العديد من الأشجار المزروعة في محيط باب العامود.

ويشتكي الشبان الفلسطينيون من أن قوات الشرطة الإسرائيلية تقوم بايقافهم وتخضعهم لعمليات تفتيش جسدي عند مرورهم من باب العامود.

مواضيع ممكن أن تعجبك