نجاة ناشط في غزة من محاولة اغتيال اسرائيلية

منشور 27 حزيران / يونيو 2018 - 09:21
الجيش الإسرائيلي يستهدف سيارة عضو في حماس
الجيش الإسرائيلي يستهدف سيارة عضو في حماس

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الأربعاء إن طائرة ودبابة تابعتين له استهدفتا سيارة يملكها أحد عناصر حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تدير قطاع غزة، وإن نشطاء أطلقوا صواريخ على إسرائيل.

وقال سكان في مخيم النصيرات للاجئين في وسط غزة إن انفجار السيارة وتحولها لكتلة من اللهب جراء الضربة لم يسفر عن أي إصابات. وأظهرت صورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كرة من النار في زقاق قيل إنها السيارة التي استهدفتها الضربة.

وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن السيارة يملكها أحد النشطاء "المشاركين بقوة في إطلاق بالونات تحمل مواد حارقة ومتفجرة من قطاع غزة إلى إسرائيل".

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في غزة إن استهداف إسرائيل للسيارة "استدعى سرعة رد المقاومة" بإطلاق الصواريخ في إطار استعدادها "للقيام بواجبها في الدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه".

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ اعترض ثلاثة من بين 13 صاروخا أطلقها النشطاء.

وكان 130 فلسطينيا على الأقل استشهدوا برصاص الاحتلال خلال احتجاجات فلسطينية على امتداد حدود غزة منذ يوم 30 مارس آذار تنديدا بقرار اميركي بنقل السفارة الى القدس المحتلة مخالفة بذلك الشرائع الدولية 

ويطالب المحتجون بحق العودة إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عنفا وارهابا عندما سيطرت عليها العصابات الصهيونية اقامت الكيان الغاصب 

ووُجهت انتقادات دولية لإسرائيل بسبب الأساليب المميتة التي تتبعها في مواجهة الاحتجاجات الأسبوعية التي تخرج كل جمعة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك