نجاد: مؤتمر سلام الشرق الأوسط مصيدة نصبها الصهاينة

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:48
قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مساء الأحد إن مؤتمر السلام الخاص بالشرق الأوسط الذي سيعقد برعاية الولايات المتحدة ما هو إلا مصيدة نصبها الصهاينة لدول المنطقة، على حد تعبيره.

وقال نجاد في كلمة ألقاها أمام مجلس وزرائه ونقلتها وكالة الأنباء الإيرانية، إن المؤتمر الذي سيعقد في الولايات المتحدة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم لن يخدم مصالح الشعب الفلسطيني.

وقالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الثلاثاء إن الرئيس الإيراني حذر الدول الإقليمية من مغبة أن تنخدع بما يطلق عليه إسم مؤتمر سلام الخريف.

ومضى أحمدي نجاد إلى القول، إنه يتعين على دول المنطقة أن تكون حذرة كي لا تقع في الشراك التي نصبها منظمو المؤتمر وأن تكون مستعدة كي تحول دون إستغلال الأعداء لهذه الفرصة لتحقيق مآربهم.

ونقلت الصحيفة عن أحمدي نجاد قوله إن إتخاذ أي قرار في المؤتمر يتعلق بالفلسطينيين دون مشاركة الشعب الفلسطيني لن يسفر عن تسوية للأزمة. وقال إن زمن تقرير مصير الفلسطينيين أثناء غيابهم قد ولى الآن. وقال إن قضية الفلسطينيين، كقضية دولية، يتعين حلها بمشاركة فلسطينية مباشرة.

كما نقلت عنه قوله، إن أولئك الذين أقاموا الكيان الصهيوني ودعموه لا يحق لهم على الإطلاق القيام بدور لحل قضية الفلسطينيين أو القيام بدور الوسيط.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك