نصر الله يقر باعتقال عناصر من حزبه وينفى زعزعة الامن المصري

منشور 11 نيسان / أبريل 2009 - 07:09
اقر الامين العام حزب الله السيد حسن نصر الله مساء الجمعة بان سامس شهاب اللبناني المعتقل في مصر هو من عناصر حزب الله وهدفه كان مساعدة غزة "لوجستيا"، نافيا نفيا قاطعا الاتهمات المصرية لحزب الله بالسعي لزعزعة الاستقرار في مصر.

وقال نصر الله في كلمة وجهها عبر شاشة محطة تلفزيون المنار الناطقة باسم الحزب الشيعي "ان الأخ سامي شهاب عضو في حزب الله ونحن لا ننكر ذلك ولا نخجل به".

واضاف "ما كان يقوم به هو عمل لوجستي لمساعدة الفلسطينيين على ادخال العتاد الى غزة".

وقال "لا نخجل لذلك أقول وهذا ما لم يرد في بيان المدعي العام (المصري) فالتهمة ليست ادانة للأخ بل مفخرة له".

وتابع "اذا كانت مساعدة الفلسطينيين جريمة فأنا أعترف بجريمتي بشكل رسمي واذا كانت تهمة أو ذنب فنحن نفتخر بها والكل يعرف أنها ليست المرة الأولى التي يحاول حزب الله فيها مد الفلسطينيين بالسلاح".

واوضح نصر الله "ان عدد الأفراد الذين تعاون معهم الأخ سامي لا يصل الى 10 افراد"، مضيفا "لست أدري من أين جاء الـ50 شخصا الذين أوقفوا ومعظمهم لا علاقة لهم بـ"حزب الله".

ونفى نصر الله اتهامات القضاء المصري لحزبه وله شخصيا بالسعي لزعزعة الاستقرار في مصر مؤكدا ان لا نية مطلقا لحزب الله بذلك معتبرا بان هدف الاتهامات المصرية "تشويه صورة حزب الله الناصعة".

وقال "كل التهم المساقة افتراءات وخيالات هدفها اثارة الشعب المصري ضد حزب الله".

واضاف "حزب الله لا يريد اي عداء او خصومة او صراع مع اي نظام عربي لا على الصعيد الامني ولا العسكري ولا السياسي ولا الاعلامي".

وكان القضاء المصري قد اتهم الاربعاء الامين العام العام لحزب الله بالتخطيط "للقيام بعمليات عدائية داخل البلاد" والسعي الى "نشر الفكر الشيعي" في مصر.

وفي هذا الاطار قررت النيابة العامة المصرية توقيف 49 مشتبه به، من بينهم شهاب، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك