نعي واسع للحقوقية الإماراتية المعارضة آلاء الصديق

منشور 21 حزيران / يونيو 2021 - 06:03
آلاء الصديق
آلاء الصديق

 لقيت الحقوقية الإماراتية المعارضة،  آلاء الصديق، مصرعها في حادث سير بالعاصمة البريطانية لندن السبت، فيما أكد بيان لمنظمتها الحقوقية، الأحد عدم وجود شبهات جنائية، وسط نعي واسع لفقدها.

وقالت منظمة القسط (غير حكومية معنية بالخليج)، في بيان الأحد، إنها “تنعي ببالغ الحزن الموت المفاجئ لمديرها التنفيذي ورمز الحراك الحقوقي الإماراتي آلاء الصديق السبت، في حادث مروري (بلندن)”.

وأضافت أنها “تابعت مع الشرطة والجهات المختصة الحادث ولا ترى أي شبهات جنائية في الحادث، وهذا ما تراه الشرطة كذلك، وستنشر الشرطة نتائج التحقيقات حالما تنتهي منها”.

وتابعت: “آلاء كانت صديقة وزميلة وأخت لكل من حولها وتسعى دوما لمساعدة الآخرين”.

وقالت المنظمة إن الصديق “تركت وطنها بعد سجن (السلطات الإماراتية) أبيها تعسفيا (منذ 2012)، لتكافح من أجل حقوق الإنسان وتطوعت مع منظمة (القسط) قبل أن تعمل مديرة لديوان لندن ثم مديرة للقسط”.

وشهدت منصة تويتر، الأحد، مئات التغريدات التي تنعي الصديق، المعروفة بانتقادها سلطات بلادها، على خلفية “انتهاكات” في ملفات حقوقية، عادة ما تنفيها السلطات الإماراتية.

وعبر حسابه في تويتر، نعى المركز الدولي للعدالة وحقوق الانسان (غير حكومي معني بالخليج مقره سويسرا)، الأحد، الصديق، وقال إنها “ناشطة حقوقية شجاعة، وابنة معتقل الرأي محمد الصديق”.

كما نعى عبد الله نجل الداعية السعودي المحبوس سلمان العودة، الصديق، عبر حسابه بتويتر، قائلا إنها “باحثة إماراتية قديرة ومدافعة صادقة عن العدالة”. (الأناضول)


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك