نقيب المحامين بالرباط يدعو لرفض الوثائق بالفرنسية في المحاكم المغربية

منشور 17 نيسان / أبريل 2018 - 06:10
 المغرب نال استقلاله عن فرنسا عام 1956، بعد 44 عاماً من الاستعمار
المغرب نال استقلاله عن فرنسا عام 1956، بعد 44 عاماً من الاستعمار

دعا محمد بركو، نقيب هيئة المحامين بالعاصمة المغربية الرباط، المحامين إلى رفض كل وثيقة أو مستند محرر باللغة الفرنسية مقدم أمام أية المحكمة .

جاء ذلك في رسالة لبركو وزعها على المحامين، الإثنين.

وطالب بركو في رسالته، بضرور ترجمة أي وثيقة بالفرنسية إلى اللغة العربية.

وأوضحت الرسالة أن “هذه الخطوة تأتي تفعيلا لقرار محكمة الاستئناف الصادر في يناير/كانون الثاني الماضي؛ والذي نص على عدم مشروعية استعمال اللغة الفرنسية من قبل الإدارة المغربية”.

ورغم أن الدستور المغربي ينص على أن اللغة العربية هي لغة البلاد الرسمية إلى جانب الأمازيغية، فإن اللغة المتداولة في عالم الاقتصاد والمال والأعمال وكثير من المعاملات الإدارية في المغرب، هي الفرنسية.

تجدر الإشارة أن المغرب نال استقلاله عن فرنسا عام 1956، بعد 44 عاماً من الاستعمار.

مواضيع ممكن أن تعجبك