هجوم انتحاري على فندق يقيم فيه مسؤولون حكوميون في مقديشو

تاريخ النشر: 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 07:54
هجوم انتحاري على فندق يقيم فيه مسؤولون حكوميون في مقديشو

فجر انتحاريان نفسيهما الاحد، عند مدخل فندق يقيم فيه مسؤولون حكوميون في العاصمة الصومالية مقديشو، وذلك في هجوم اعقبته اشتباكات بالاسلحة النارية بين الحرس ومقاتلين من حركة الشباب المتطرفة.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن مصدر امني قوله ان الهجوم استهدف فندق كروس القريب من القصر الرئاسي في مقديشو، وان الحراس تصدوا لمحاولة افتحام للفندق نفذها مقاتلون من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكتب وزير البيئة آدم حرسي في تغريدة قائلا انه نجا من هجوم إرهابي استهدف الفندق الذي يقيم فيه مع عدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين.

ولاحقا، أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم الذي لم تتضح على الفور حصيلة ضحاياه.

ووقع الهجوم غداة عملية شنتها القوات الحكومية عبر طائرات مسيرة ضد مسلحي حركة الشباب في إقليم هرشبيلى وسط البلاد، وخلفت مئة قتيل من الحركة.

واطلقت القوات الحكومية بالتعاون مع مليشيات قبلية عمليات عسكرية لا تزال مستمرة ضد الحركة قتلت خلالها مئات من عناصرها واستعادت السيطرة على مناطق عديدة.

وفي سياق متصل، فقد بدأت السلطات الصومالية تحقيقا بعد عثورها على 20 أجنبيا قرب منطقة تسيطر عليها حركة الشباب.

وقالت الشرطة ان هؤلاء الاشخاص، وهم من الجنسيتين الايرانية والباكستانية، ابلغوها انهم صيادون محتجزون رهائنَ منذ سنوات لدى الحركة.

وسبق ان تم ضبط أجانب في تلك المناطق يصطادون بشكل غير قانوني سواء من قبل السلطات أو حركة الشباب التي تتقاضى فديات مالية كبيرة من أهاليهم أو حكوماتهم مقابل اطلاق سراحهم.


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك