هولاند يلتقي ميركل ومشروعه لمواجهة التطرف يراوح مكانه

منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 02:24
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

بعيد عودته من واشنطن واصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند جهوده الدبلوماسية الاربعاء حيث يستقبل المستشارة الالمانية انغيلا ميركل قبل ان يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس في موسكو، لكن جهوده لتشكيل ائتلاف واسع ضد تنظيم داعش تصطدم بالخلافات الروسية الأميركية.
لكن رغم الوحدة المعلنة الثلاثاء بين فرنسا والولايات المتحدة بعد هجمات باريس في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) (130 قتيلا، 350 جريحا) التي تبناها التنظيم الجهادي لم ينل الرئيس الفرنسي اكثر من حفنة التزامات من نظيره الأميركي الى جانب الوعد بتكثيف الغارات الأميركية وتعزيز تبادل معلومات الاستخبارات بين اجهزة البلدين.
وأبدى أوباما تحفظات كبرى إزاء امكانات التعاون مع روسيا في الملف السوري طالما لم يقم نظيره الروسي فلاديمير بوتين ب"تغيير استراتيجي"، ما يبقي امكان تشكيل "ائتلاف" كبير يشمل موسكو امرا نظريا.
وتنتقد واشنطن وباريس موسكو بالتركيز في غاراتها على مواقع المعارضة السورية المعتدلة بدلا عن تنظيم داعش، وبدعم الرئيس السوري بشار الاسد الذي يطالب الغرب برحيله. واسفر النزاع السوري حتى الان عن مقتل 250 الف شخص على الاقل منذ 2011 واجبر ملايين السوريين على النزوح.
لكن الثلاثاء اصطدمت المساعي الدبلوماسية الماراتونية التي باشرها الرئيس الفرنسي لتنسيق المعركة ضد الجهاديين في شكل افضل باسقاط تركيا مقاتلة روسية على الحدود السورية متهمة اياها بانتهاك مجالها الجوي.
وقتل طيار روسي في الحادث الخطير الذي اعتبره الرئيس الروسي "طعنة في الظهر" من جانب "شركاء الارهابيين". والاربعاء اكد السفير الروسي في باريس الكسندر اورلوف ان الطيار الثاني "انقذه الجيش السوري".
مع ذلك بدا الدبلوماسي انه يمد اليد الى الغرب مؤكدا ان بلاده على استعداد لتشكيل "هيئة اركان مشتركة" ضد تنظيم داعش تضم فرنسا والولايات المتحدة وحتى تركيا رغم تصاعد التوتر بين انقرة وموسكو.
وأوضح برونو ترتريه الخبير الفرنسي في مؤسسة البحوث الاستراتيجية لفرانس برس "يمكن بسهولة تخيل بعض العمليات المشتركة بين الروس والغربيين التي يتم التخطيط لها معا. فبين التنسيق الذي يريده الجميع ورئاسة الاركان المشتركة التي طرحتها روسيا لا شك من وجود خيار وسط".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك