واشنطن تحذر من مغبة عدم "معاقبة" موسكو بقضية العميل الروسي

منشور 15 آذار / مارس 2018 - 01:32
واشنطن تحذر من مغبة عدم "معاقبة" موسكو بقضية العميل الروسي
واشنطن تحذر من مغبة عدم "معاقبة" موسكو بقضية العميل الروسي

حذرت واشنطن من مغبة عدم “معاقبة” موسكو بقضية تسميم العميل الروسي السابق في بريطانيا وابنته.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، في كلمة الأربعاء، بمجلس الأمن خلال جلسة طارئة لبحث الأمر، إن روسيا هي “المسؤولة” عن محاولة قتل ضابط المخابرات الروسي المتقاعد سيرغي سكريبال وابنته.

وأضافت “يمكن أن تصبح مدينة نيويورك المكان التالي لمحاولة اغتيال كيميائية (باستخدام غاز سام) إذا فشل زعماء العالم في معاقبة روسيا”.

وتابعت “إذا لم نتخذ تدابير ملموسة فورية لمعالجة هذا الأمر الآن ، فإن سالزبري (المدينة البريطانية التي شهدت الواقعة) لن تكون آخر مكان تُستخدم فيه الأسلحة الكيميائية”. وأضافت “يمكن استخدامها هنا في نيويورك أو في مدن أي بلد.. هذه لحظة حاسمة”.

واعتبرت أن مصداقية هذا المجلس لن تنجو “إذا فشلنا في تحميل روسيا المسؤولية، فهي عضو بالمجلس ومتهمة باستخدام الأسلحة الكيميائية على أرض دولة آخرى ذات سيادة”.

واتهمت بريطانيا روسيا، بشكل صريح، بـ”تسميم ضابط الاستخبارات الروسية السابق سيرغي سكريبال”، عبر غاز مطور في روسيا، وهو ما نفته الأخيرة بشدة.

وتبادل البلدان اتخاذ إجراءات عقابية بينها طرد دبلوماسيين.

وعثرت السلطات البريطانية على سكريبال وابنته مغشيا عليهما على مقعد وسط مدينة سالزبري، وما زال الاثنان في حالة حرجة، لكنها مستقرة.

وكان العميل الروسي السابق كشف للمخابرات البريطانية عن عشرات الجواسيس الروس، قبل القبض عليه في موسكو، عام 2004.

وبعد عامين، صدر بحقه حكم بالسجن (13 عامًا)، ثم حصل على حق اللجوء في بريطانيا، عام 2010، إثر مبادلته مع جواسيس روس.

مواضيع ممكن أن تعجبك