واشنطن تعارض حصول ألمانيا على مقعد دائم بمجلس الامن

منشور 16 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

نقلت صحيفة ألمانية اليوم الجمعة عن دبلوماسي أميركي قوله ان الولايات المتحدة تعارض حصول ألمانيا على العضوية الدائمة بمجلس الامن التابع للامم المتحدة. ونسب الى الدبلوماسي الذي لم ينشر اسمه قوله لصحيفة فاينانشال تايمز دويتشلاند ليس الوقت مناسبا الان لكي تتقدم ألمانيا بطلب للحصول على مقعد دائم.  

وقال الدبلوماسي ان الفترات التي كانت فيها ألمانيا عضوا غير دائم بمجلس الامن أثارت الكثير من المشاكل وفي واقع الامر كانت هناك مشكلات أكثر من أي وقت مضى. وذكر الجهود الحثيثة التي بذلتها ألمانيا لعدم تجديد الحصانة من المحاكمة امام المحكمة الجنائية الدولية التي كان يتمتع بها جنود حفظ السلام الاميركيين كمثال على ذلك.  

وقالت وزارة الدفاع الاميركية في وقت سابق هذا الشهر انها قررت سحب عدد صغير من الجنود من مهمتين لحفظ السلام تابعتين للامم المتحدة لانهم الان قد يلاحقون قضائيا في المحكمة التي تتخذ من لاهاي بهولندا مقرا لها. وبدأت ألمانيا في حشد التأييد علنا من أجل حصولها على مقعد دائم بمجلس الامن في مطلع العام الجاري. ولم يحصل وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر على التزام من الصين بتاييد بلاده أمس الخميس عندما حاول نيل موافقتها خلال جولته الحالية في اسيا.  

وتحتاج برلين الى جانب موافقة الاعضاء الخمسة الدائمين بمجلس الامن الى موافقة ثلثي أعضاء الجمعية العامة للامم المتحدة حتى يتسنى لها الفوز بمقعد دائم في المجلس. وكانت المقاعد الدائمة قد خصصت عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية للحلفاء الذين حاربوا ضد ألمانيا واليابان وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفيتي وجمهورية الصين.  

وأجبر الشيوعيون الصينيون حكام جمهورية الصين على الجلاء عن أراضي الصين الرئيسية الى تايوان عام 1949 وفي عام 1971 نقل مقعد الجمهورية الدائم بمجلس الامن الى جمهورية الصين الشعبية. وورثت روسيا مقعد الاتحاد السوفيتي بعد انهياره.

مواضيع ممكن أن تعجبك