واشنطن تغرم شركة اميركية مليون دولار لاستيرادها رموش

منشور 02 شباط / فبراير 2019 - 08:30
انتهزت الخزانة الأمريكية هذه الحادثة للتذكير "بالمخاطر التي تتعرّض لها الشركات إن لم تدقّق في بيانات مزوّديها الأجانب
انتهزت الخزانة الأمريكية هذه الحادثة للتذكير "بالمخاطر التي تتعرّض لها الشركات إن لم تدقّق في بيانات مزوّديها الأجانب

اضطرت شركة لمستحضرات التجميل مقرّها كاليفورنيا لدفع غرامة قدرها مليون دولار بسبب استيرادها رموشا اصطناعية لم تكن تعلم أنها تحتوي على مكوّنات أغلبيتها من كوريا الشمالية الخاضعة لعقوبات تجارية بموجب قرارات الأمم المتحدة، بحسب ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية.

جاء في بيان صادر عن وزارة الخزانة أن الشركة التي تتّخذ في أوكلاند (كاليفورنيا) مقرّا لها استوردت بين العامين 2012 و2017 حوالى 156 علبة رموش اصطناعية اشترتها من مزوّدين صينيين. لكنّها لم تتكبّد يوما عناء التدقيق في منشأ هذه المنتجات التي "كانت 80 % منها تقريبا تحتوي على مواد من جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية".

كُشف الأمر إثر تدقيق داخلي أجري في العام 2017 وأبلغت الشركة السلطات الأميركية بنتائجه.

كان من الممكن أن تصل قيمة الغرامة المفروضة عليها إلى 40 مليون دولار، غير أن وزارة الخزانة الأميركية راعت الظروف المخفّفة للعقوبة، وأبرزها أن الشركة أبلغت السلطات من تلقاء نفسها بهذا الانتهاك للعقوبات التجارية المفروضة على بيونغ يانغ بسبب برامج التسلّح النووية والبالستية.

انتهزت الخزانة الأمريكية هذه الحادثة للتذكير "بالمخاطر التي تتعرّض لها الشركات إن لم تدقّق في بيانات مزوّديها الأجانب، لا سيّما في المناطق التي من المعلوم أن كوريا الشمالية وغيرها من البلدان الخاضعة لعقوبات تصدّر سلعها إليها".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك