وزير الاستخبارات الاسرائيلي: قادرون على منع ايران من امتلاك "النووي"

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 11:51
موقع نووي ايراني
الحكومة الإسرائيلية خصصت 1.5 مليار دولار لإعداد القوات المسلحة لتنفيذ ضربة محتملة ضد مواقع نووية إيرانية

توعد وزير الاستخبارات الإسرائيلية، أليعاز شتيرن، بمنع ايران من امتلاك السلاح النووي، مؤكدا قدرة اسرائيل على فعل ذلك.

وقال شتيرن، في تصريحات لإذاعة "كان" صباح اليوم الثلاثاء، أنه يثق بالولايات المتحدة وتحركاتها الهادفة لمنع ايران من امتلاك الأسلحة النووية

وشدد وزير الاستخبارات الاسرائيلي أن بلاده "ستبذل كل ما هو مستطاع لضمان ألا تكون الوحيدة التي تتحرك في سبيل هذا الهدف".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قال يوم الأحد، إنه على إيران الشروع في دفع ثمن انتهاكاتها.

محادثات فيينا

ودعا نفتالي بينيت الدول المشاركة في محادثات فيينا إلى التمسك بخط الهجوم أمام طهران، والتشديد على إيران لاستحالة تخصيب اليورانيوم والتفاوض في آن واحد.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد خصصت 1.5 مليار دولار لإعداد القوات المسلحة لتنفيذ ضربة محتملة ضد مواقع نووية إيرانية، كما يطلق القادة السياسيون والعسكريون تحذيرات شبه يومية.

وترد إيران بأن إسرائيل لا تجرؤ على مواجهتها وجها لوجه.

واستؤنفت المفاوضات الدولية حول الاتفاق النووي الإيراني المبرم بين إيران والقوى الكبرى في 2015، آخر الشهر الماضي عقب خمسة أشهر من تعليقها، بمشاركة دبلوماسيين من المملكة المتحدة والصين وألمانيا وروسيا وفرنسا، وبتنسيق الاتحاد الأوروبي، وتهدف المحادثات إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي مع طهران.

مواضيع ممكن أن تعجبك