داعش يتبنى هجوم لندن.. ووزير الخارجية البريطاني: "لن يكون الأخير"

منشور 23 آذار / مارس 2017 - 11:18
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسو
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسو

 تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الخميس، الهجوم الذي وقع الاربعاء امام البرلمان البريطاني وأسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة اربعين آخرين بجروح، وفق ما افادت وكالة “اعماق” المرتبطة بالتنظيم المتطرف.

ونقلت وكالة اعماق عن “مصدر أمني”، ان “منفذ هجوم الامس امام البرلمان البريطاني في لندن هو جندي للدولة الاسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف” الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الخميس، إن الهجوم الإرهابي الذي استهدف العاصمة لندن، “لم يكن الأول من نوعه، ولن يكون الأخير أيضاً”.

ووصف جونسون الهجوم في تغريدة له على موقع “تويتر” بـ”المُحزن”، واستدرك قائلاً: “لكن قيمنا ستنتصر”.

وأشار إلى أنه تسلم اليوم العديد من برقيات التعزية من دول كثيرة حول العالم.

مضيفاً “هذه حرب نخوضها سوياً”.

والأربعاء، قام رجل يقود سيارة دفع رباعي، على جسر ويستمنستر، بدهس عدد من المارة، ثم طعن شرطياً قرب البرلمان فقتله، قبل أن تتمكن الشرطة من إطلاق النار عليه لترديه قتيلاً.

وأسفر الهجوم عن سقوط 4 قتلى، بينهم المهاجم، وضابط الشرطة واثنين من المارة، إضافة إلى 20 جريحاً، وفق أرقام رسمية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك