وزير الدفاع العراقي: مقتل 9 جنود بنيران صديقة وداعش يفقد 23% من مساحة سيطرته

منشور 19 كانون الأوّل / ديسمبر 2015 - 11:57
 وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي
وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي

 قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي السبت إن تسعة جنود عراقيين قتلوا الجمعة عندما قصفتهم بطريق الخطأ طائرات تابعة لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قرب مدينة الفلوجة.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن قوات التحالف الجوية كانت تغطي تقدم قوات برية للجيش قرب الفلوجة لأن الطائرات الهليكوبتر العسكرية العراقية لم تتمكن من التحليق لسوء الأحوال الجوية، حسب ما افادت وكالة انباء رويترز.

وتابع أن عدد القتلى في الضربة تسعة جنود بينهم ضابط بالجيش.

ومن جهة أخرى، أعلن العبيدي، أن تنظيم “داعش” فقد نحو 23% من مساحة العراق التي كانت تحت سيطرته منذ العام الماضي، لافتًا إلى أن القوات العراقية على أعتاب استعادة السيطرة على مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار (غرب).

وقال العبيدي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة ببغداد، إن “تنظيم داعش الإرهابي يسيطر حاليًا على 17% فقط من مساحة العراق، بعد أن كان يسيطر على نحو 40% من المساحة الكلية العام الماضي”، حسب وكالة انباء الاناضول.

وأوضح العبيدي أن “القوات الأمنية العراقية تمكنت من تدمير 1512 مركبة تحمل سلاحًا أحاديًا لتنظيم داعش، و373 صهريجًا لنقل المشتقات النفطية، و243 منزلًا مفخخًا، ومصنعًا للألغام خلال العام الجاري”، مؤكدًا أن “سلاح الجو العراقي نفذ 18 ألف طلعة جوية خلال هذا العام”.

وأشار إلى أن “القوات الأمنية العراقية بمختلف صنوفها على أعتاب استعادة السيطرة على مدينة الرمادي، بعد أن حققت تقدمًا كبيرًا على مدى الأيام الماضية”، مضيفًا أن “هناك تطورًا كبيرًا في هيكلية الجيش العراقي، والآن الجيش يمتلك منظومة اتصالات غير قابلة للاختراق من العدو”.

وأضاف العبيدي، “وضعنا خطة لتحرير الموصل، وهناك استعدادات لوجستية من أجل تحرير المحافظة”، مؤكدًا توفر العتاد الكامل للقوات الأمنية، ومبينًا أن “ما تم شراءه من عتاد هذا العام بلغ 600 مليون دولار”.

وتعمل القوات العراقية، وقوات الحشد الشعبي “قوات شيعية موالية للحكومة”، وقوات البيشمركة الكردية (التابعة لإقليم شمال العراق)، على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش” في البلاد، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

ورغم خسارة “داعش” الكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، إلا أنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك