وزير الري المصري في الخرطوم للتباحث بشأن سد النهضة

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2021 - 12:25
 وزير الري المصري محمد عبد العاطي
 وزير الري المصري محمد عبد العاطي

أفادت مواقع إخبارية سودانية بوصول وزير الري المصري محمد عبد العاطي إلى العاصمة الخرطوم اليوم الخميس، لإجراء مباحثات ثنائية بشأن سد النهضة.

وتأتي هذه الزيارة بعدما أعلنت جنوب إفريقيا الأحد الماضي، فشل المباحثات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، بشأن سد النهضة.

وترعى جنوب إفريقيا مفاوضات سد النهضة منذ منتصف العام الماضي، بصفتها رئيسة الاتحاد الإفريقي، وينتظر أن تسلم الكونغو الديمقراطية، رئاسة الاتحاد بدءا من فبراير المقبل.

وتتزامن هذه الزيارة مع وصول عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان شمس الدين كباشي، اليوم الخميس إلى القاهرة، في زيارة تستغرق يوما واحدا، لبحث مسار العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وأفادت وزارة الخارجية المصرية،  الأحد الماضي، بأن مفاوضات سد النهضة الأخيرة أخفقت بسبب خلافات حول كيفية استئناف المحادثات والجوانب الإجرائية ذات الصلة بإدارة العملية التفاوضية.

ووفقا للبيان، فقد أكدت مصر خلال الاجتماع استعدادها للانخراط في مفاوضات جادة وفعالة من أجل التوصل في أسرع وقت ممكن إلى اتفاق قانوني ملزم على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك تنفيذا لمقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي التي عقدت على مستوى القمة خلال الأشهر الماضية.

وأشار البيان الى أن السودان تمسك بضرورة تكليف الخبراء المعينين من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي بطرح حلول للقضايا الخلافية وبلورة اتفاق سد النهضة، وهو الطرح الذي تحفظت عليه كل من مصر وإثيوبيا، وذلك "تأكيدا على ملكية الدول الثلاث للعملية التفاوضية وللحفاظ على حقها في صياغة نصوص وأحكام اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، خاصة وأن خبراء الاتحاد الأفريقي ليسوا من المتخصصين في المجالات الفنية والهندسية ذات الصلة بإدارة الموارد المائية وتشغيل السدود."

وتطالب الخرطوم بتغيير منهجية التفاوض بما يمنح خبراء الاتحاد الأفريقي دوراً أكبر لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.

مواضيع ممكن أن تعجبك