وصول أول دفعة من مقاتلي داريا ل"إدلب" والطيران التركي يقصف جرابلس

منشور 27 آب / أغسطس 2016 - 09:52
خروج المسلحين والمدنيين من داريا التي سوف يسيطر عليها الجيش السوري بالكامل
خروج المسلحين والمدنيين من داريا التي سوف يسيطر عليها الجيش السوري بالكامل

 أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض السبت بوصول أول دفعة من المقاتلين وعائلاتهم المهجرين من داريا بغوطة دمشق الغربية إلى مدينة إدلب التي تبعد 330 كيلومترا عن دمشق.

وكانت حافلات تحمل الدفعة الأولى من المسلحين والمدنيين قد غادرت داريا في وقت سابق الجمعة بموجب اتفاق يؤدي إلى إخلاء المنطقة بعد حصار من قبل القوات الحكومية ،استمر لمدة أربع سنوات.

وأكد المرصد،الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه السبت وصول ست حافلات إضافة لعدد من سيارات الإسعاف التي تحمل الجرحى والحالات المرضية، وذلك ضمن الدفعة الاولى من عملية “التهجير” التي جرت الجمعة.

وحسب المرصد، من المنتظر أن تستكمل اليوم العملية حيث تجري التحضيرات لها في المدينة، من إدخال حافلات وسيارات إسعاف بإشراف من الأمم المتحدة والهلال الأحمر.

ويستكمل خلال الايام الثلاثة القادمة خروج المسلحين والمدنيين من المدينة التي سوف يسيطر عليها الجيش السوري بالكامل، بعد ان قام باستلام عدد من الاسرى وجثث مقاتليه الذين سقطوا خلال سنوات الحصار الاربع التي عاشتها المدينة.

ووفقا للأمم المتحدة، يتعرض نحو 600 ألف شخص للحصار في سورية، معظمهم في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون و المحاصرة من قبل القوات الحكومية، رغم أن المتمردين وعناصر داعش يفرضون أيضا حصارا على مناطق تسيطر عليها الحكومة.

من جهة أخرى قصفت الطائرات الحربية التركية صباح السبت، مواقع لقوات سوريا الديمقراطية جنوب مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، بحسب مصادر حقوقية وكردية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، أن طائرات تركية استهدفت قرية تل العمارنة التي كانت قوات سوريا الديمقراطية الكردية، استولت عليها قبل ايام .

وأكد متحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (بي واي دي ) تعرض المنطقة للقصف . ولم ترد اي تقارير عن وقوع خسائر في الارواح.

وتقع المنطقة على بعد ثماني كيلومترات جنوب مدينة جرابلس، وهى مدينة حدودية استولى عليها معارضون سوريون مسلحون ، مدعومون من تركيا، من تنظيم الدولة الاسلامية الخميس.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك