وصول الحفريات ونقل أتربة القصور الأموية قرب الأقصى

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 05:51
انتقل عدد من مستخدمي سلطة الآثار بحفرياتهم في منطقة القصور الأموية إلى منطقة قريبة جداً تبعد أقل من خمسة أمتار عن سور المسجد الأقصى المبارك من الجهة الجنوبية.

وواصل مستخدمو سلطة آثار الاحتلال تعبئة الأتربة في أكياسٍ خاصة ونقلها عبر رافعاتٍ خاصة ووضعها بشاحنات نقلٍ تنتظر على رصيف الشارع الرئيسي، كما تواصل اقتلاع حجارة بأحجام كبيرة تعود للقصور الأموية الإسلامية، وتنقلها إلى منطقة المتحف الفلسطيني "متحف روكفلر" الذي لا يبعد عن سور القدس سوى بضع الأمتار.

من جهة ثانية، ذكر شهود عيان من سكان منطقة وادي حلوة القريبة من منطقة الحفريات بأن العمل يجري في المنطقة منذ أربعة أيام، ولكنه اليوم أخذ طابعاً متسارعاً والعمال وبعدد مضاعف من العمال والآليات.

مواضيع ممكن أن تعجبك