وضاح خنفر يبكي خاشقجي في تأبين دولي حاشد بلندن (فيديو)

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 03:16
يشارك في اللقاء شخصيات عالمية من منظمات حقوق إنسان دولية ووسائل إعلام عالمية
يشارك في اللقاء شخصيات عالمية من منظمات حقوق إنسان دولية ووسائل إعلام عالمية

انطلقت، مساء الاثنين، أعمال اللقاء التأبيني الدولي للصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي في لندن، وسط مشاركة كبيرة لصحفيين ونشطاء حقوقيين من جميع أنحاء العالم.

وينظم اللقاء التأبيني على شرف خاشقجي كل من مركز ميدل إيست مونيتور "ميمو" ومركز الشرق، وذلك بعد أسابيع من مقتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده في إسطنبول بواسطة عملاء أمنيين سعوديين.

ويشارك في اللقاء صحفيون وكتاب من وكالات أنباء وصحف مختلفة، مثل الغارديان، الجزيرة، ميدل إيست آي، إضافة لحضور ممثلين من صحيفة "عربي21" الإلكترونية.

ويشارك في اللقاء أيضا شخصيات عالمية من منظمات حقوق إنسان دولية ووسائل إعلام عالمية، كما من المتوقع أن يتحدث في اللقاء الرئيس السابق للجنة شؤون الدفاع في مجلس العموم البريطاني كريسبين بلونت.

من جهته قال رئيس منتدى الشرق وضاح خنفر إن هناك العديد من الرسائل التي يتعين إرسالها لأصدقاء جمال خاشقجي وتحديدا منهم الصحفيين.

وخاطب خنفر الحضور قائلا: "الشكر الجزيل لكم على صوتكم القوي والعالي لنقل القصة وإبرازها للعالم"، مضيفا " أشعر بالفخر لكوني صحفي بعد أن رأيت دوركم في إبراز القصة بعد أن أرادوا جعلها لغزا".

وتابع خنفر: "رئيس أمريكا أراد أن يجعل القتل وكأنه حصل من قبل مجموعة مارقة، لكنكم منعتم ذلك، شكرا لكم بحق لأنكم جعلتم قضية خاشقجي تصل القارات الخمس" .

وشدد على ضرورة بقاء قضية خاشقجي فاعلة "عليكم الاستمرار بهذه المعركة، لن نترك دم جمال يمر دون عقاب وسنبقى نتابع ونغطي " .

وفي رسالته الموجهة للعرب قال خنفر: "نمر بوقت عصيب كعرب لأننا فقدنا الأمل بالربيع العربي بعد أن قتل هذا الربيع ذاتهم من قتلوا جمال، قتلوه لأنه يؤمن ويدافع عن الديمقراطية والربيع العربي، فجمال كان يفعل ذلك بالنيابة عنا، ويتعين أن لا ننسى هذا له".

كما وجه خنفر رسالة لقتلة جمال قال فيها: "نحن نعرف أنكم لا ترونا كما قالها القذافي للثوار "من أنتم"، لكني أؤكد لكم بأن المستقبل سيصنعه ويرسمه أؤلئك الشبان الذين ترونهم، وستدركون ذلك لكن بعد فوات الآوان، فنحن العرب لن نرضى أبدا أن نبقى نعيش بالظلام".

ووجه كلمة لعائلة خاشقجي قال فيها: "أعلم أن خسارة الجميع عظيمة بجمال، حدثني رحمه الله قبل قتله بأسبوع عن حبه لكم وعن بدء فصل جديد من حياته بالزواج، قال لي قبل أيام من قتله أن المنفى صعب لكني ما زلت أؤمن أن ما أفعله يستحق هذه الصعوبة".

 من جهته قال الصحفي البريطاني المعروف ديفيد هيرست، إن الذي أعطى أوامر قتل خاشقجي هو الأمير محمد بن سلمان، من خلال ما شاهدناه خلال الأسابيع الأربعة الماضية من فيلم" كوانتام تورانتينو" .

وأرجع هيرست في كلمته باللقاء أسباب قتل خاشقجي لما اعتبرها " رفض جمال أن يكون جزءا من النظام الذي لو قبل بذلك لأصبح ثريا غنيا وذا سلطة، فضلا عن أنه سيكون حيا بيننا حتى هذا اليوم.. لكنه قال لي إنه لم يرض بذلك بعد الآن.. وانه لن يسكت لأن هذه هي مهمته وليس فقط عمله".

وأضاف هيرست "قتلوه مثلما تفعل داعش.. سجلت صرخاته أثناء قتلهم له" .

وبحسب مصادر "عربي21" فإن خطيبة خاشقجي "خديجة جنكيز" قد وصلت الأحد إلى لندن قادمة من إسطنبول ، للمشاركة في اللقاء.

وقالت جنكيز بكلمتها:" أطلب السعودية بإظهار جثة جمال، أريد العدالة والعقاب وليس فقط معرفة من قتلوه، أريد أيضا معرفة من اعطوهم الأمر" .

وأضافت " أشعر بالامتنان لكم ومن حملات التضامن العالمية، لكنني أشعر بالأسف من موقف بعض الزعماء وتحديدا الرئيس ترامب، يجب على ترامب التحلي بالضمير ومتابعة كشف الحقيقة وتحقيق العدالة ومحاسبة مرتكبي الجريمة ".

 بدورها وجهت مديرة برنامج الشرق الأوسط بمنظمة هيومن رايتس ووتش سارة واتسن، رسالة لجمال خاشقجي قالت فيها :" افتقد الحديث معك يا صديقي، منا نتحدث معا عن سوريا والحريات وحقوق الانسان، أريد منك ان تعلم أننا ستبقى نلاحق الجبناء الذين قتلوك، وعلى السعوديين أن يعرفوا اننا سنبقى ندعو لمعاقبة بلادهم حتى تقوم بمعاقبة ولي عهدهم".

 وزادت " ألهمتنا يا جمال بحياتك.. وألهمتنا بمماتك، علمتنا قوة الكلمة والحقيقة، أعلم ان عائلتك وأصدقائك يعانون بسبب قتلك، لكن ذكراك لن تخفت أبدا، وسيعلم أبناء شعبك انك ذاك السعودي الذي دافع عن الحرية، وقاتل لأجل تطوره بلاده، وانك الشخص الذي قتل دفاعا عن ما يؤمن به، جميعنا نفتقدك أصدقائك ومحبوك وخديجة تفتقدك".

 كما تحدث المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية نهاد عوض فقال إن حالة خاشقجي هي "بوعزيزي السعودية"، مضيفا " لقد قتلوه وقطعوا جسده، لكنهم لم يعرفوا انهم اخطأوا بقتله، فقد جعلوا دمه أيقونة في كل أنحاء العالم" .

 وزاد عوض بالقول " لقد كنا وجمال نعد العدة لتأسيس جمعية الديمقراطية العربية، ادعوكم الان لتنظيم حملات لإبقاء اسم جمال حاضرا ".

 وقال " اطلقنا في أمريكا حملة لإطلاق اسم جمال خاشقجي على شارع السفارة السعودية في واشنطن ونأمل ان ننجح بذلك ".

 وتحدث باللقاء أيضا مجموعة من الكتاب والصحفيين، منهم ممثلة اتحاد الصحفيين في بريطانيا، وممثلة عن قناة الجزيرة الانجليزية، ومحرر نشرة أراب دايجيست "هيو مايلز" . 

ويعتبر خاشقجي واحدا من أهم الصحافيين العرب والسعوديين من أبناء جيله، وغطى عددا من الحروب والأحداث العالمية من أفغانستان للجزائر لفلسطين للسودان، كما شغل منصب رئيس تحرير صحيفة الوطن السعودية لسنوات، إضافة لعمله الدبلوماسي كمستشار سابق لسفير الرياض في كل من لندن وواشنطن.

إضافة للاحتفاء بحياة خاشقجي في اللقاء التأبيني، فإن منظمي اللقاء والحضور يسعون لإلقاد الضوء على القضايا التي ناضل وقتل لأجلها خاشقجي، وأهمها حرية التعبير والنزاهة والحكم الرشيد.

وبهذه المناسبة تشارك "عربي21" في تأبين وتذكر حياة خاشقجي، وتعرب عن تضامنها الكامل مع قضية الحريات واستقلال الصحافة، التي دفع حياته ثمنا لها.  

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك