وفاة طالب واصابة العشرات في مشاجرة عشائرية في جامعة اردنية

منشور 02 نيسان / أبريل 2013 - 12:15
جانب من المشاجرة/نقلا عن صحيفة الغد الاردنية
جانب من المشاجرة/نقلا عن صحيفة الغد الاردنية

قالت وسائل اعلام محلية ونشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي ان طالبا لقي حتفه، واصيب العشرات في مشاجرة جماعية بين طلبة من عشيرتين مختلفتين في جامعة مؤتة جنوب الاردن.

وقالت صحيفة "الغد" ان الطالب توفي في المشاجرة التي كانت بدأت في الجامعة منذ الخميس واستؤنفت اليوم بين عشائر من محافظة الكرك واخرى من محافظة الطفيلة جنوب الاردن.

وقال نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي "توتير" ان المتوفي طالب في كلية الهندسة سنة رابعة، وان اكثر من عشرين اخرين اصيبوا بجروح مختلفة.

وتجددت المشاجرة بعد ان فشلت جهود رسمية وعشائرية عدة في احتواء الخلافات، كان آخرها اجتماع بحضور 15 نائبا من محافظات الكرك والطفيلة ومادبا بالإضافة إلى مسؤولين أمنيين ووجهاء وشيوخ عشائر.

وقالت الصحيفة ان مدعي عام محافظة الكرك مأمون الضمور اكد أن طالبا توفي أثناء المشاجرة. وكذلك نقل نشطاء عن عميد شؤون الطلبة في الجامعة وفاة الطالب.

واستخدمت في المشاجرة الحجارة والعصي والأسلحة النارية، في الوقت الذي علقت إدارة الجامعة الدوام  الرسمي.

وقالت الصحيفة انه وسط حالة الذعر والهلع في صفوف الطلبة، تعرضت طالبة للدهس أمام إحدى بوابات الجامعة، فيما تعرضت طالبة أخرى لغيبوبة نتيجة الإطلاق الكثيف للغاز المسيل للدموع من قبل قوات الدرك التي تتواجد بكثافة في محيط الجامعة.

ويقوم عدد من الطلبة المتشاجرين بإطلاق الرصاص الحي في الهواء.

وكانت الجامعة علقت الدوام ثلاثة أيام متتالية قبل أن تعود إلى استئنافه اليوم، ومن ثم تعليقه إثر تجدد المشاجرة التي كانت بدأت الخميس الماضي.

كما علقت كلية الكرك الجامعية، كلية تابعة للجامعة، اليوم الدوام تحسبا لامتداد المشاجرة إلى طلبتها مثلما حصل الخميس الماضي عندما اضطرت كذلك إلى تعليق الدوام.

وقد اصبحت المشاجرات في الجامعات الاردنية ظاهرة دفعت بالجهات الرسمية الى اجراء دراسات وتشكيل لجان لبحث وقف العنف لكن دون جدوى للان.

مواضيع ممكن أن تعجبك