مجلس الامن يطالب النظام بضمان وصول المساعدات للمدن السورية المحاصرة

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:48
القوات الروسية ستقوم بـ عمليات انسانية
القوات الروسية ستقوم بـ عمليات انسانية

طالب مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع طارئ عقده الجمعة 15 يناير/كانون الثاني بضمان وصول فوري للمساعدات إلى المناطق السورية المحاصرة. ونقلت وكالة "أ ف ب" عن كيونغ واك انغ مساعد الأمين العام للأمم المتحدة بالشؤون الإنسانية قولها إنه "لا يمكن أن يكون هناك أي سبب أو تفسير عقلاني أو تبرير لمنع بلوغ المساعدات إلى الناس المحتاجين إليها".

وقالت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة يوم الجمعة إن مستشفى متنقلا وفريقا طبيا في طريقهما الى بلدة مضايا السورية المحاصرة حيث أبلغ سكان محليون عن موت 32 شخصا جوعا في الأيام الثلاثين الماضية.

وقال طارق جاسارفيتش من منظمة الصحة العالمية في تصريحات صحفية إن الحكومة السورية أعطت الإذن بدخول المستشفى المتنقل والهلال الأحمر العربي السوري الى البلدة كما وافقت على حملة تطعيمات.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي بيتينا لوشا إن لجنة إغاثة محلية أبلغت مسؤولين بالبرنامج بأن 32 شخصا ماتوا جوعا في الأيام الثلاثين الماضية.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ينس لارك إن المنظمة الدولية تأمل في إرسال قوافل الى مضايا وبلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما المعارضة المسلحة في إدلب الأسبوع القادم لكن لم يتم تحديد موعد لارسال مساعدات لمدينة الزبداني.

عمليات انسانية روسية

قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الجمعة إن الهدف الجديد للقوات الروسية في سوريا هو تقديم المساعدات الانسانية.

وقال مسؤول من الوزارة في افادة صحفية بثها التلفزيون ان طائرات سلاح الجو الروسي نقلت 22 طنا من المساعدات إلى محيط مدينة دير الزور في شرق سوريا.

ودعا وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف من جميع الأطراف في الصراع السوري، إلى القيام بكل ما في وسعها لضمان وصول المساعدات الإنسانية للمناطق التي تحاصرها المجموعات المناهضة للحكومة السورية.

وعبر لافروف عن قلقه لما تعيشه عدد من المناطق في سورية ومنها مضايا والفوعة وكفريا، مؤكدا أنه يعمل مع الحكومة السورية والأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك