وفد أمني تركي يزور موسكو لبحث الملف السوري

منشور 10 آب / أغسطس 2016 - 10:33
تصدر الملف السوري المباحثات الروسية التركية
تصدر الملف السوري المباحثات الروسية التركية

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن وفداً أمنياً وعسكرياً تركياً سيتوجه إلى موسكو لمناقشة الملف السوري، وذلك بعد يوم من زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى العاصمة الروسية وإجراء مباحثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي له اليوم الأربعاء، "نعمل على إنشاء آلية ثلاثية مع روسيا بخصوص موضوع سوريا، وسيصل مساء اليوم إلى سانت بطرسبرغ مدير المخابرات التركية، وممثل عن الخارجية، وممثل عن الجيش التركي، وسيتم رفع مستوى التمثيل مستقبلا، ليشارك فيه وزيرا خارجية البلدين".

وأشار الوزير التركي إلى أن بلاده تتوافق مع موسكو بشأن "وقف إطلاق النار والمساعدات الإنسانية والحل السياسي في سوريا"، مستدركاً بالقول: "قد يكون هناك خلاف فكري حول كيفية تطبيق وقف إطلاق النار. نحن لا نريد الهجمات التي تلحق الأذى بالمدنيين، ونرى أنه من غير المناسب مهاجمة المجموعات المعتدلة ومحاصرة حلب".

وكان الرئيسان التركي والروسي أجريا مباحثات في موسكو الثلاثاء، في أول زيارة لأردوغان إلى خارج البلاد منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/ تموز الماضي.

وتصدر الملف السوري المباحثات الروسية التركية، وأكد أردوغان خلال اللقاء مع نظيره الروسي أن "المنطقة تنتظر قراراتنا السياسية"، وأن بإمكان البلدين الوصول إلى حلول لقضايا المنطقة.

وفيما يتعلق بحادثة إسقاط الطائرة الروسية التي أدت لتدهور علاقات الجانبين، أكد جاويش أوغلو أنه "تم توقيف بعض الطيارين الأتراك الذين شاركوا في إسقاط الطائرة الروسية، وسيقوم القضاء بدراسة وتقييم المسألة بجميع أبعادها".

مواضيع ممكن أن تعجبك